Let’s travel together.

رؤيا الطّوباويّة ماريّا سيرافينا ميكالّي، لمارتن لوثر (مؤسّس البروتستانت) في جهنّم

الرّاهبة الإيطاليّة ماريّا سيرافينا ميكالّي  Maria Serafina Micheli  للقلب الأقدس (1849-1911)، مؤسّسة رهبنة "راهبات الملائكة"، أعلنها قداسة البابا بنيدكتوس السّادس عشر طوباويّةً في 28 أيار 2011. عام 1883 قصدت الأخت ماريا سيرافينا مدينة أيشليبان Eisleben الألمانيّة، مسقط رأس مؤسّس البدعة البروتستانتنيّة "مارتن لوثر"،  وقد صادفت ذكرى المئويّة الرابعة لولادة عدوّ الكنيسة الكاثوليكيّة هذا؛ (وُلِد في 10 تشرين الثاني 1483). كانت الشّوارع مكتظّةً بالسّكان، كذلك الشّرفات. كانت الحشود الكثيفة تنتظر وصول الأمبراطور "فليلهم"…

صلاة إلى القديس يوسف البتول شفيع الكنيسة العام

إليكَ نهرعُ في شدائدنا، أيّها الطّوباوي يوسف، ونستغيث واثقين بحمايتك بعد أن استعنّا بحماية عروسك مريم الكليّة القداسة. نسألك متوسّلين بحقّ ذاك الرباط الوثيق، رباط المحبّة، الذي وحَّد بينك وبين العذراء البريئة من العيب أمِّ الله، وبالحبّ الأبوي الذي احتضنت به الطّفل يسوع، أن تنظر منعطفًا إلى الميراث الذي اقتناه يسوع المسيح بدمه، وتساعدنا في حاجاتنا بما لك من الفعل والمقدرة، يا حارسًا جزيل العناية بالعائلة المقدسة، أي ذُرِيّة يسوع المسيح المختارة. فاصرف عنا، أيّها الأبُ الفائقةُ محبَّتَه، وباءَ الأضاليل والمفاسد بأسرها. يا…

أمّ العبادة والتّعويض

"يا أبنائي المفضّلين، إنّي أُسَرّ بأن تكونوا أولادًا صغارًا يَدَعوني أحملهم بين ذراعيّ الوالديّتين. عودوا أكثر فأكثر صغارًا، طيّعين، أطهارًا، بسطاء، مُهمَلين مُخْلصين. كم هو كبير الفرح الذي يُبديه قلبي الوالدي، عندما أستطيع حملكم جميعكم، كتكريم ثمين وعَطِر، أقدّمه لابني يسوع، الموجود حقيقة في سرّ الإفخارستيّا! إنّي أم العبادة والتعويض. إلى جانب كلّ بيت للقربان على الأرض، هنالك دائمًا حضوري الوالديّ. هذا الحضور يبني بيت قربان جديد من الحبّ، للحضور المتوحِّد لابني يسوع، إنّه ينشئ حديقة من المحبة السماوية، التي تغمره بكلّ سحر…

ظهور الوردة السّريّة- مونتيكياري (إيطاليا) 1947 – 1966

سنة 1947 ظهرت سيدتنا مريم العذراء على السيدة بيرينا غيللي Pierina Gilli  في مونتيكياري شمال إيطاليا، واستمرّت الظهورات حتّى عام 1966. تُعرف هذه الظهورات بإسم روزا ميستيكا Rosa Mistica – الوردة السريّة . الهدف الأساسي من هذه الظهورات هو إصلاح الإكليروس والأديرة وحثّ الشعب المسيحي على الصّلاة من أجل الخطأة . بظهورها مع طفليَ فاطيما القدّيسَين؛ جاسينتا وفرانسيسكو، في 7 كانون الأول 1947 ( الظهور السادس) في كنيسة الأبرشيّة، أعلنت أنّ غايتها هي تكملة رسالة فاطيما، وقد شدّدت مرّة أخرى على صلاة الوردية وتقديم الإماتات تكفيرًا عن…

تساعية القديس شربل

اليوم الأول: أيها القدّيس شربل العجائبي، يا من يفوح من جسدك الطاهر المنتصر على الفساد، طيب السماء، هلمَ إلى معونتي، واستمد لي من الله النعمة التي أنا بحاجة إليها (أذكرها)، إن كانت لمجد الله وخير نفسي. آمين. يا مار شربل، تضرع لأجلي. اللهم، يا من منحت مار شربل نعمة الإيمان، أتوسّل إليك، باستحقاقاته وشفاعته، أن تمنحني نعمة الإيمان. فأعيش بحسب وصاياك وإنجيلك. لك المجد إلى الأبد. آمين. أبانا والسلام والمجد مرّة. اليوم الثاني: يا مار شربل، يا شهيد الحياة الرهبانيّة، يا من اختبرت عذاب القلب والجسم. لقد جعل منك الربّ…

لمحة عن حياة الطّفلة القدّيسة ماريا غوريتّي- شهيدة الطّهارة

1- الطّفولة ولدت ماريا غوريتّي في إيطاليا، بالقرب من مدينة "كورينالدو" في 16 ت1 1890. وتعمّدت في اليوم التّالي وكُرّست للعذراء مريم الطاهرة. وكانت من بين الأطفال السّتة الذين رزق بهم "ليغي غوريتّي" و"أسونتا كارليني". وبسبب الجوع انتقلت عائلة غوريتّي الى "فييريير دي كونكا" حيث استأجروا مزرعةً في منطقة مستنقعيّة ملوّثة بالبعوض. وقد شاركت عائلة غوريتّي المزرعة مع عائلة سيرينيلّي؛ المؤلّفة من أرملٍ اسمه جون وابنه ألكسندر؛ وسَكَنا في الطابق العلويّ. وقد تلقّى ألكسندر تربيةً سيّئة تقوم على التجديف بالله وعدم الصلاة وخالية من…

هل كرّم يسوع أمّه ؟؟ “بل طوبى للذين يسمعون كلمة الله ويعملون بها” (لو 11: 28)

“وفيما هو يتكلَّم بهذا، رفعت امرأةٌ صوتَها من الجمع. وقالت له:”طوبى للبَطن الذي حَملك، والثدْيين اللّذيْن رَضعتهما. أمّا هو فقال: بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه”. إذ سمِعَت هذه المرأة حديث السيِّد المسيح وأرادت أن تعظّمه، طَوّبت مَن حملته وأرضَعته. 1- الأمثولة الأولى في هذا النصّ الإنجيليّ، هي التي نعيشها في الحياة الطبيعيّة، إن أردتُ أن أُكرم صديقًا، عظّمتُ من شأنِ أمّه، والعكس صحيح، إذا أردتُ أن أهينه أهنتُ أمّه. فكم بالحرّي يكون الإكرام أعظم – أو الإهانة، إن كنتُ أتوجّه ليسوع المسيح الإله القدوس والإنسان الكامل…

نبوءة الطوباوية إيلينا غويرا : سيجيء الرّوح القدس ليُجدّد وجه الأرض

حوالي سنة 1886 سمعت الطوباويّة "إيلينا غويرا" نداءً باطنيًّا يدعوها إلى العمل، كيفما أمكن، على نشر التعبد للروح القدس في الكنيسة.  وعندئذٍ كتبت سِرّاً، مرّات عديدة، إلى "البابا لاوون الثالث عشر" من أجل أن يحرّض المسيحيّين على أن يكتشفوا من جديد الحياة حسب الروح -فتجاوب البابا مع الالتماس، ووجّه إلى الكنيسة بعض وثائق تُعتبر مثلَ مدخلٍ إلى الحياة حسب الروح، وكبداية "العودة إلى الروح القدس". ممّا جاء في الرسالة: "قداسة البابا، إنّ روح الشيطان تُهيمن على عالمنا هذا، وتدفع بالبهتان والفساد الأخلاقي إلى النصر الباهر.  وهناك أناس…

الأخت مريم للثالوث: من البروتستانتيّة إلى القداسة

من "بروتستانتيّة" الى "راهبة كلاريس وقدّيسة مستقبليّة"، بإذن الله ! وهذه كلمات الرّب يسوع عن أمّه العذراء !! هي لويزا جاك" وُلدِت عام 1901 في جنوب إفريقيا، حيث كانت إرساليّة والدها القَسّ البروتستانتيّ (من أصلٍ سويسري). بعد أن كابدت عذاباتٍ عديدةٍ في طفولتها كموت أمّها، وآلامًا جسديّة ونفسيّة وفقرًا مُدقعًا في صباها (...) شعرت بيأسٍ شديدٍ وراحت تردّد: ’’ الله غير موجود.‘‘ عندها ظهرت لها العذراء في غرفتها، ولكن دون أن تتلفّظ بكلمة. فشعرت لويزا بإلهامٍ داخلي يدعوها للذهاب إلى دير للصلاة. بعد ذلك التقت بصديقتها…

الرّبُّ يسوع يظهر على القديس بيو، ويشكي له عن ألمه من المسيحيّين والكهنة

إسمع أبتِ شكاوى يسوع الطّيّب المُبَرَّرة: "بأيِّ نُكران للجميل يُقابل البشر حُبّي؟! لو أنّني أحببتُهم أقلّ لكُنت مهانًا أقلّ! لا يريد أبي احتمالهم بعد الآن. أمّا أنا أريد التوقّف عن حبّهم، ولكن... (صمتَ يسوع وتنهّد، ثمّ أكمَل) ولكن للأسف لقد كُوِّن قلبي ليُحبَّ! إنّ النّاس الذَّليلين والضّعفاء لا يقومون بأيّ مجهودٍ للسّيطرة على التجارب. بل على العكس، فهُم يَرضون ويُسرُّون ويلتذّون بِشرِّهم. عندما تُجرَّب النفوس المفضّلة لديَّ، تستسلِمُ. أمّا الضّعفاء فيستسلِمون للخوف واليأس، في حين أنّ الأقوياء يلينون شيئًا فشيئًا. إنّهم…