Let’s travel together.
Browsing Category

تأمّلات رائعة

لمحة عن حياة القديس دومينيك وظهور العذراء له

1- لمحة عن حياته: وُلِدَ القدّيس دومينيك (عبد الأحد، باللّغة العربيّة) في 8 آب 1170 في كاليرويغا (Caleruega) - إسپانيا. وكان أبوه مِن أشراف قومه ومِن أبناء مُلوك إسپانيا وفرنسا والپرتُغال وأُمَرائها، أمّا أمّه فكانت سيّدة كريمة تقيّة فاضلة، عاشَت في القداسة، ودُفِنَت في كنيسة الآباء الدومينيكان، وكُتِبَ على قبرها: "القدّيسة حنّة أُمّ القدّيس دومينيك". وكان للقدّيس دومينيك أَخَوان أكبر منه سِنًّا، زَهدا هما أيضًا في الدُنيا، وماتا مَوت الأبرار. وعندما بَلَغ الخامسة والعشرين مِن عمره، لبِسَ الثوب الكهنوتي، وعزم على…

مصير الّذين يموتون في حالة الخطيئة المميتة- أو -في حالة النّعمة المقدّسة (مار فرنسيس الأسّيزي)

كتابات القديس فرنسيس الأسيزي من الرّسالة الثانية إلى العلمانيّين المُنتسبين إلى الرهبنة الفرنسيسيّة الثالثة 1- إلى الّذين يموتون في حالة الخطيئة المُميتة، ولم يتوبوا! "إلى كلّ أولئكَ الّذين ليسوا في التوبة ولا يتناولون جسد ربّنا يسوع المسيح ودمه؛ (أو يتناولونه من دون اعتراف) ويعملون الرّذيلة والخطيئة ويتبعون الشّهوات الشّريرة (كو 3: 5) والرّغبات الفاسِدة (غل 5:16) ؛ الّذين لا يحفظون ما وعدوا به (نذور المعموديّة) ويخدمون العالم جَسديًا بشهوات الجسد (1 بط 2: 11)، وباهتمامات هذا الدّهر وهموم هذه الحياة؛ أنتم الّذين يُقبض…

سبعة أنواع من العبّاد المزيّفين، يُهينون العذراء بإكرامٍ باطلٍ

1-العبّاد المُنتقدون هم عادةً في عِداد العُلماء المتكبّرين ! عقول قويّة ومُكتفية بذاتها. يقومون ببعض ممارسات الإكرام للعذراء القديسة، لكنّهم في الوقت نفسه، ينتقدون تلك التي يقوم بها الناس البسطاء بنيّةٍ سليمة وتقوى راسخة، للأمّ السماويّة (كالورديّة مثلًا …) بحجّةِ أنَّ هذه الممارسات لا تتواقف مع أذاوقهم وأمزجتهم !! كما أنّهم يُشكّكون بكلّ المعجزات والرِوايات التي ينقلها أناسٌ جديرون بالثقة، أو منقولة عن تواريخ الجمعيّات الرهبانيّة التي تروي الإحسانات أو تُعلِنُ للملأ عن قدرة العذراء القديسة. (كالظهورات المريميّة على…

إنتقال مريم الى السماء وتتويجها سلطانة السّموات والأرض (مدينة الله السريّة)

 “مدينة الله السريّة” أو “الحياة الإلهية لمريم العذراء الفائقة القداسة” هو كتاب للمكرّمة ماريا داغريدا، كتبته بطلب العذراء نفسها بعد أن زوّدتها بأسرارٍ ورسائلٍ ورؤًى وانخطافاتٍ كشفت فيها مريم عَن حياتها وحياة ابنها على الأرض وفي السماء. رأي الكنيسة عن كتاب ماريا داغريدا “الحياة الإلهية للعذراء مريم” : بعد دراساتٍ دقيقةٍ ومعمّقةٍ وطويلةٍ من الكنيسة لهذا الكتاب الفائق الطبيعة، وبعد تقريرات كثيرة عنه. وبعد منعها له وحظره لفترات مُعيّنة للتحقّق من الإرادة الإلهيّة … أقرّ مجمع الطقوس المقدّس بالإجماع على محتوى هذا الكتاب،…

هل كرّم يسوع أمّه ؟؟ “بل طوبى للذين يسمعون كلمة الله ويعملون بها” (لو 11: 28)

“وفيما هو يتكلَّم بهذا، رفعت امرأةٌ صوتَها من الجمع. وقالت له:”طوبى للبَطن الذي حَملك، والثدْيين اللّذيْن رَضعتهما. أمّا هو فقال: بل طوبى للذين يسمعون كلام الله ويحفظونه”. إذ سمِعَت هذه المرأة حديث السيِّد المسيح وأرادت أن تعظّمه، طَوّبت مَن حملته وأرضَعته. 1- الأمثولة الأولى في هذا النصّ الإنجيليّ، هي التي نعيشها في الحياة الطبيعيّة، إن أردتُ أن أُكرم صديقًا، عظّمتُ من شأنِ أمّه، والعكس صحيح، إذا أردتُ أن أهينه أهنتُ أمّه. فكم بالحرّي يكون الإكرام أعظم – أو الإهانة، إن كنتُ أتوجّه ليسوع المسيح الإله القدوس والإنسان الكامل…

نبوءة الطوباوية إيلينا غويرا : سيجيء الرّوح القدس ليُجدّد وجه الأرض

حوالي سنة 1886 سمعت الطوباويّة "إيلينا غويرا" نداءً باطنيًّا يدعوها إلى العمل، كيفما أمكن، على نشر التعبد للروح القدس في الكنيسة.  وعندئذٍ كتبت سِرّاً، مرّات عديدة، إلى "البابا لاوون الثالث عشر" من أجل أن يحرّض المسيحيّين على أن يكتشفوا من جديد الحياة حسب الروح -فتجاوب البابا مع الالتماس، ووجّه إلى الكنيسة بعض وثائق تُعتبر مثلَ مدخلٍ إلى الحياة حسب الروح، وكبداية "العودة إلى الروح القدس". ممّا جاء في الرسالة: "قداسة البابا، إنّ روح الشيطان تُهيمن على عالمنا هذا، وتدفع بالبهتان والفساد الأخلاقي إلى النصر الباهر.  وهناك أناس…

الأخت مريم للثالوث: من البروتستانتيّة إلى القداسة

من "بروتستانتيّة" الى "راهبة كلاريس وقدّيسة مستقبليّة"، بإذن الله ! وهذه كلمات الرّب يسوع عن أمّه العذراء !! هي لويزا جاك" وُلدِت عام 1901 في جنوب إفريقيا، حيث كانت إرساليّة والدها القَسّ البروتستانتيّ (من أصلٍ سويسري). بعد أن كابدت عذاباتٍ عديدةٍ في طفولتها كموت أمّها، وآلامًا جسديّة ونفسيّة وفقرًا مُدقعًا في صباها (...) شعرت بيأسٍ شديدٍ وراحت تردّد: ’’ الله غير موجود.‘‘ عندها ظهرت لها العذراء في غرفتها، ولكن دون أن تتلفّظ بكلمة. فشعرت لويزا بإلهامٍ داخلي يدعوها للذهاب إلى دير للصلاة. بعد ذلك التقت بصديقتها…

الرّبُّ يسوع يظهر على القديس بيو، ويشكي له عن ألمه من المسيحيّين والكهنة

إسمع أبتِ شكاوى يسوع الطّيّب المُبَرَّرة: "بأيِّ نُكران للجميل يُقابل البشر حُبّي؟! لو أنّني أحببتُهم أقلّ لكُنت مهانًا أقلّ! لا يريد أبي احتمالهم بعد الآن. أمّا أنا أريد التوقّف عن حبّهم، ولكن... (صمتَ يسوع وتنهّد، ثمّ أكمَل) ولكن للأسف لقد كُوِّن قلبي ليُحبَّ! إنّ النّاس الذَّليلين والضّعفاء لا يقومون بأيّ مجهودٍ للسّيطرة على التجارب. بل على العكس، فهُم يَرضون ويُسرُّون ويلتذّون بِشرِّهم. عندما تُجرَّب النفوس المفضّلة لديَّ، تستسلِمُ. أمّا الضّعفاء فيستسلِمون للخوف واليأس، في حين أنّ الأقوياء يلينون شيئًا فشيئًا. إنّهم…

تهيئة مريم في السّماء، تمرّد لوسيفورس، وعد الله بانتصارها عليه -المكرّمة ماريا داغريدا-

إنتظار مريم في السماء (مِن كتاب المكرّمة “ماريا داغريدا” “مدينة الله السريّة” أو “الحياة الإلهية لمريم العذراء الفائقة القداسة” الذي كتبته بطلب العذراء نفسها بعد أن زوّدتها بأسرارٍ ورسائلٍ ورؤًى وانخطافاتٍ كشفت فيها مريم عَن حياتها وحياة إبنها على الأرض وفي السماء). عندما رأى الربّ أنّه قد آن الأوان لتنفيذ تصميمه حول تفاعلاته الخارجيّة، خلق أوّلاً -كما قال موسى- السّماء مسكن المختارين الأبدي والأرض مسكن البشر العابر. وفي داخل الأرض خلق الجحيم مع نارها الماديّة لعقاب الهالكين. كانت الأرض…

مؤسّس البروتستانتيّة هو لوسيفوروس بذاته (القديس بادري بيو والطوباوية كاثرين إيميريخ)

القديس بادري بيو، والطّوباوية كاثرين إيميريخ (حاملة جراح المسيح) يتحدّثان عن البروتستانتنيّة ! (التي تنكر الأسرار السبعة، وسلطة كنيسة بطرس وعقائدها، ومكانة العذراء مريم ودورها، وشركة القديسين وشفاعتهم... والتي تتبنّى الكنيسة المزيّفة تعاليمها اليوم وتعمل على الوحدة معها، تهيئًا للمسيح الدجال الذي سيلغي الذبيحة الإلهيّة) -إنّ البروتستانتيّة أشبه بغمامٍ أسودٍ يحجب بسرعةُ بهاء الشمس. إنّكم تعلمون أنّ الغيمة ليست أكبر من الشمس، وأنّها لا تحجبها إلى الأبد ! فالغمام يمرّ أمام الشمس، كما تمرّ البروتستانتيّة أمام الكنيسة دون أن…