Let’s travel together.

هنا يجب أن يظهر ثبات القدّيسين -مريم العذراء-

143
  • متى 24: 13  ولكن الذي يصبر إلى المنتهى فهذا يخلص
  • رؤ 13: 10  هنا صَبرُ القدّيسين وإيمانهم
  • رؤ 14: 12  هنا صبر القدّيسين هنا الّذين يَحفظون وصايا الله وايمانَ يسوع

Regina apostoli edit col bal

هنا يجب أن يظهر ثبات القدّيسين

(رسالة 15 آب 1989، الكتاب الأزرق “رسائل العذراء الى الأب ستيفانو غوبي”، مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، تُنشر بإذن الكنيسة وإشرافها)


أنا المرأة الملتحفة بالشمس. أنا قائدتكم السماويّة، أنا ملكة جميع القديسين !
تأمّلوا فيّ كعلامةٍ لرجائكم الثابت ولتعزيتكم، في هذه الأزمنة مِن التطهير والجحود والمحنة الكُبرى. لقد اقتربت أوقات القتال والفَتح من جانب التنين (الشيطان)، والوحش (النبيّ الكذّاب) الصاعد من الأرض (الماسونيّة الكنسيّة) والوحش الصاعد (المسيج الدجال) مِن البحر (الماسونيّة العالميّة).
إنّها إذًا الأزمنة التي تُبنى فيها حضارة من دون الله، والتي تُقادُ فيها البشريّة كلّها للعيش بدونه تعالى …
إنّها الأزمنة التي فيها إبليس والقِوى الشيطانيّة سيُعبَدون مِن جانب عددٍ مِن البشر يتكاثرُ بازدياد؛ وهكذا ستتسّع انتشار العبادة الشيطانيّة والشّيع، والقداديس السود !
إنّها الأزمنة التي سيُبنى فيها حضارة صنمٌ ليجلس في المكان الحقيقي بدلًا عن الله، وعن الكنيسة الحقيقيّة، وهذا الصنم هو مسيح مُزيّف وكنيسة مزيّفة.
إنّها الأزمنة التي كلّ الذين سيتبعون هذا الصّنم، سيُختمون بِخاتمه على الجبين وعلى اليد.
إنّها الأزمنة التي فيها التلاميذ الأُمناء للحَمل سيَخضَعون للعَزل، والإضطهادات والسّجن والموت !
إنّها إذًا أزمنة ثباتكم.
هنا يجب أن يظهر ثبات القدّيسين.
هنا يجب أن يظهر ثبات الذين يخصّون الرّب، ويُطبّقون وصايا الله ويبقون أمناء ليسوع.
هنا يجب أن يظهر ثبات الذين سيُضطهدون ويُقاضون الى الإستشهاد، فالطّوبى للذين يموتون في الرّب ويَجدون الرّاحة لتَعَبهم وإنّ الخير الذي صَنعوه سيُرافقهم. هنا يَجب أن يَظهر ثبات الّذين لا يعبدون الوحش، لا يدعونه يختمهم بخاتمه الشيطانيّ.
أمّا الذين بالعكس سيَعبدون الوحش وصورته ويَقبَلون خَتمه على الجبين وعلى اليد، سيشربون خمر غضب الله، المسكوب في كأس عقابه الرّهيب؛ سيُعَذّبون بحضور الحمل والملائكة القديسين؛ بواسطة النار والكبريت.
هنا يجب أن يَظهر ثبات الذين سيحمِلون مكتوبًا على جباهِهم اسم الحمل واسم أبيه، لأنّهم لن يخونوا إلهَهم ولم يوجد أبدًا في كلامهم كَذب ! ولأنّهم يَتبعون الحمل حيث يذهب.
هنا يجب أن يظهر ثبات كلّ أولادي الصغار، الذين أدعوهم للتكرُّس لقلبي البريء مِن الدنس، ليعيشوا معي الأوقات الحاسمة للمعركة، ولسقوط بابل، عندما ستُقطف كرمة الأرض، وتُرمى العناقيد في دُنّة المِعصرة ! التي تُمثّل عقاب الله الكبير.
لذلك، أدعوكم كلّكم اليوم للتأمّل فيّ أنا أمّكم السماويّة (…) لكي يُنيركم نوري ويضمّكم قلبي البريء مِن الدنس في داخله، ويُسندكم ويُساعدكم حبّي الوالديّ، لتكونوا في هذه الأزمنة شهودًا شجعانًا وثابتين، تجاه الكنيسة والبشريّة كلّها !


في النهاية قلبي سينتصر 

———————–

تابعونا على الفيسبوك: 
قلب مريم المتألم الطاهر
10509613_656184954476471_197786145256822204_n

Comments are closed.