Let’s travel together.
Browsing Category

رسائل الكتاب الأزرق

شريكةٌ في سرّ الفداء †

(الكتاب الأزرق، رسائل العذراء الى الأب ستيفانو غوبي، مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، بإذن وإمضاء الكنيسة الكاثوليكيّة) "ساعدوني في قصدي، يا أبنائي المفضّلين ودَعوا أمكم تُنشِّئكم. هكذا أستطيع أن أُشرِككم، من حسنٍ إلى أحسن، في عملي الوالدي المُشارِك في الفداء. إنّ يسوع، هو الفادي الأوحد، لأنّه هو الوسيط الوحيد بين الله والبشر. إلاّ أنّه أرادَ إشراك كلّ الذين افتداهم بنفسه، في عمله الفدائي، لكي يشعّ عمل محبّته الرّحومة، بشكلٍ أكثر كثافةً وروعةً ! هكذا باستطاعتكم أنتم الذين تمّ افتداؤكم، أن تتعاونوا معه في عمله…

الصحراء حيث ألتجِئ

أوّلاً قراءة لرؤيا 12 (1-6 / 13-18) 1: ثمَّ ظَهَرَتْ في السَّماءِ آيةٌ عَظيمة: إِمرأَةٌ مُلْتحِفةٌ بالشَّمسِ، وتحتَ قدمَيها القَمَرُ، وعلى رَأْسِها إِكليلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوكَبًا. 2: وهيَ حُبْلى، وتَصيحُ وقَدِ اعتراها المَخاضُ ومَشاقُّ الوِلادة.(...) 13: وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ، 14: فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا…

سيلٌ من ماء (رؤيا 12)

أوّلاً قراءة لرؤيا 12 (1-6 / 13-18) 1: ثمَّ ظَهَرَتْ في السَّماءِ آيةٌ عَظيمة: إِمرأَةٌ مُلْتحِفةٌ بالشَّمسِ، وتحتَ قدمَيها القَمَرُ، وعلى رَأْسِها إِكليلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوكَبًا. 2: وهيَ حُبْلى، وتَصيحُ وقَدِ اعتراها المَخاضُ ومَشاقُّ الوِلادة.(...) 13: وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ، 14: فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا…

لقد قَرُبَ تحريركم †

لقد قرُب تحريركم † (رسالة 1 كانون الثاني 1992) "إنّي أدعوكم إلى الإلتفات نَحوي يا أبنائي الأحبّاء، لأنّ تحريركم قد قَرُب. إنّكم تدخلون في الأوقات الحاسمة التي تقودكم إلى انتصار قلبي البريء من الدنس في العالم. إنّ الأحداث تَتَتابع بشكل سريع، وستحمل السنة الجديدة التي تبدأونها اليوم الإنجاز الذي كشفتُه لكم في بعض من أسراري. إنّ عمل عدوّي سيتعاظم ليبسط سيطرته على البشريّة كلّها. إنّ الخطيئة والشرّ سيتزايدان، وكذلك العنف والحقد والرذيلة والكذب. ستمتدّ الحروب لتشمل شعوبًا وأممًا جديدة. وسيحمل الكثيرون من أولادي ثقل عبء هذا…

لا أحد يستطيع أن يُجابهَ مُخطّطي !

هوذا مُخطّطي ! (رسالة العذراء، 29 نيسان 1977)"إنّها ساعتي حيث لا أحد يستطيع أن يُجابه التصميم الذي هيّأته من زمن بعيد لخلاص الكنيسة. أنتم وحدكم يا أبنائي الأحبّاء تستطيعون أن تحقّقوا هذا التصميم. إلّا أنّه ليس من الضروري أن تعرفوه بتفاصيله. بل يكفي أن أعرفه أنا، قائدتكم الوحيدة. سأضعُ كُلًّا منكم في مركزه الخاص. وليحاول كلّ منكم أن يقوم بواجبه على أكمل وجه. فلا تهتمنّ بالباقي مُطلقًا. عليّ وحدي أن أنسِّق الأشياء بحسب مُخطّطي الخاص الذي هيّأته من زمن بعيد على ضوء حكمة الله. سأدعو بعضًا منكم ليصمدوا في خط الدفاع الأول.…

معركتي … سأجعل الظلمة نورًا

معركتي ! "أتركوا لي مهمّة القيادة، لأنّ المعركة قد بدأت، أيّها الأبناء الأحبّاء. سأهاجم عدوّي أولاّ في قلبه لأنّه مركز شعوره بالنصر. لقد تمكّن من إغرائكم بالكبرياء وتمكّن من تهيئة كلّ شيء بذكاء فائق. لقد أخضع لمخطّطه كلّ المعطيات العلميّة والتقنيّة التي تملكها البشريّة. وجنّدها لتعمل ضدّ الله. فهو الآن يملك على قسم كبير من البشر، لأنّه عرف كيف يجذب إليه العلماء والفنّانين، والفلاسفة والحكماء والأقوياء. هؤلاء جميعًا، وقد وقعوا في حبائله، جنّدوا كلّ طاقاتهم للعمل من دون الله وضدّه، وهنا تكمن نقطة الضعف.…

العذراء تشرح سفر الرؤيا 21 – أورشليم الجديدة

رؤيا القديس يوحنا في الكتاب المقدّس أرض جديدة وسموات جديدة (رؤ 21) 1 ورَأَيتُ سَماءً جَديدةً وأَرضًا جديدة، لأَنَّ السَّماءَ الأُولى، والأَرضَ الأُولى قَد زَالتا، والبحرُ لا يَكونُ مِنْ بَعدُ. 2 ورأَيتُ المدينةَ المقدَّسةَ، أُورشليمَ الجديدةَ، نازِلَةً مِنَ السَّماءَ، مِن عِندِ الله، مُهَيَّأَةً كعَروسٍ مُزيَّنةٍ لِعريسِها. 3 وسَمِعتُ صَوتًا جَهيرًا مِنَ العرشِ، يَقول: "هُوَذا مَسكِنُ اللهِ مَعَ النَّاس؛ سَيَسْكُنُ مَعَهم، ويَكونونَ لَهُ شَعْبًا، وهُوَ "اللهُ- مَعَهم" يكونُ إِلهَهم؛ 4 ويَمسَحُ كلَّ دَمْعَةٍ مِنْ…

التكرّس لقلب مريم في هذا الزمن- وانتصاره

بعض أقوال العذراء -مختارة من الكتاب الأزرق: - كتاب ممضي من الكنيسة ويُنشر بإذنها- 1- إنّ قلبي البريء من الدنس يغدو اليوم الوسيلة الأكيدة لخلاص البشريّة كلّها. لأنّه فقط في داخل قلبي البريء من الدنس ستجدون الملجأ في وقت العقاب، والتقوية في ساعة الألم، والارتياح وسط العذابات التي لا تُوصَف، والنور في أيّام الظلمة الأكثر كثافة، والترطيب وسط ألسنة النار التي تُحرِق، والثقة والرجاء أمام يأس أصبح الآن عامًّا (13 أيار 1994) 2- لقد هيّأتُ لكم ملجأ لكي تتجمّعوا فيه، مَحميّين ومُحصّنين خلال العاصفة الحاضرة والتي ستشتدّ أيضًا.…

ستنالون تعزية؛ إنّي أعمل بصمتٍ وخِفيةٍ

ستنالون تعزية (رسالة 3 آذار 1978) "أيها الأحباء أنظروا إلى أمّكم. إلجأوا إلى حبّها الذي يغمركم واستريحوا في قلبها. كم هو عظيم العمل الذي عليكم أن تقوموا به، إنّكم تسلكون طريقًا يزداد صعوبة يومًا بعد يوم. إنّكم دائمًا معرَّضين للتوقّف بسبب التعب والملل والعوائق المختلفة التي تعترض طريقكم، لا تتوقفوا مطلقًا ! واتركوا لي المجال دائمًا لأقودكم بيدي، أنا أمّكم السماوية. إنّكم تجتازون اليوم طريقًا شاقة تساعدكم على التنقية. هل ستكون طويلة ومتى ستنتهي؟ وهل علينا أن نتألم كثيرًا؟ وما هو مصير كلّ منّا، ومن منّا يصل إلى الهدف؟…

في نور الفردوس

في نور الفردوس رسالة العذراء في 15 آب 1983، (عيد انتقال العذراء مريم إلى السماء) "يا أبنائي المفضّلين، أريدكم اليوم روحيًّا فوق في الفردوس لكي تمتلئوا ثقةً ورجاءً، بتأمّلكم أمّكم السماويّة المُرتفعة بالمجد إلى السماء بجسدها ذاته. تأمّلوا بقلبكم وروحكم الفردوس الذي ينتظركم. إنّ الفردوس هو هدفكم الحقيقي. لم تُخلَقوا لأجل الحياة الأرضيّة والتي مع ذلك تشغلكم كثيرًا وتُتعبكم وتُنهِككم. إنّ الحياة على هذه الأرض هي مثل غرفة انتظار طويلة ومؤلمة، عليكم تحضيرها لتَصلوا إلى الملكوت الذي أعدّه لكم الآب السماويّ. لقد حدّد إبني…