Let’s travel together.
Browsing Category

ظهورات وعجائب ونبوءات مُثبّتة

رسالة العذراء في لاساليت كاملة !! -مُثبّتة كنسيًا-

ظهور سيّدة لاساليت 19 أيلول 1846 (مثبّة كنسيًا عام 1922) أساقفة وبابوات ثبّتوا ظهور ورسائل لاساليت القديسون الذين دَعموا ظهور ورسائل لاساليت ظهرت السيّدة العذراء في “لاساليت” (La Salette) يوم 19 أيلول سنة 1846 لراعية أغنام فرنسيّة، متواضعة، تبلغ من العمر 15 عاماً، تُدعى “ميلاني كالفا” ولزميلها الراعي الأصغر منها سناً، “ماكسيمان جيرو” وعمره 12 عاماً. “لاساليت” قرية صغيرة تقع على علو 1800 متر في جبال الألب الفرنسية جنوبي- شرق فرنسا، قرب غرونوبل (Grenoble). سنة 1879 نشرت “ميلاني” الرسالة مفصّلة بموافقة “زولا” مطران…

أساقفة وبابوات ثبّتوا ظهور ورسائل لاساليت

ظهور سيّدة لاساليت-فرنسا 1846، مثبّت كنسيًا عام 1922 الأسقف "دي برويّار" (Mgr. de BRUILLARD) وكان قد نال نعمة الشفاء، بِفضل سيّدة لاساليت، وعيّنه البابا بيّوس التاسع كردينالاً، وهو يُعَدّ مِن أشدّ المدافعين عن تلك الظاهرة، وقد دوّن سيرة ظهور لاساليت، وجاء فيها: "اجمعوا في مخيّلتكم كلّ الملامح التي من شأنها رسم التواضع الأكمل والأبلغ تأثيرًا، فلن تكوّنوا سوى فكرةٍ  ضئيلةٍ عن تواضع ميلاني"... وقد نشر الكردينال "كارلو ماريّا مارتيني" رئيس أساقفة كيلانو تأمّلاته عن ظهور لاساليت، تحت عنوان "ما زالت مريم تتألّم".…

القديسون الذين دَعموا ظهور ورسائل لاساليت-فرنسا 1846

ظهور العذراء في لاساليت- جبال الآلب، فرنسا 1846 على الطّفلين "ميلاني وماكسيمان"، مُثبّتة كَنسيًا عام 1922 1- القديس "جان ماري فياني" (خوري آرس) St. Jean-Marie Vianney (1859-1786) وتنبّأ قائلًا: لا شكّ أنّ لاساليت تُحدِثُ الآن خيرًا وفيرًا، ولكنّها ستُحدِثُ لاحِقًا المزيد مِنه. وفي المستقبل سيعمّ خيرها باطّراد. 2- القديس دون بوسكو St. Don Bosco  (1815-1888) الذي وقف أحد كُتُب سلسلته "قراءات روحيّة" على ظاهرة لاساليت 3- القديس "بيار جوليان إيمار" St. Pierre Julien Eymard (1811-1868) الذي كان…

ميلاد مريم (للمكرّمة ماريا دي غريدا) “مدينة الله السريّة”

“مدينة الله السريّة” أو “الحياة الإلهية لمريم العذراء الفائقة القداسة” هو كتاب للمكرّمة ماريا داغريدا، كتبته بطلب العذراء نفسها بعد أن زوّدتها بأسرارٍ ورسائلٍ ورؤًى وانخطافاتٍ كشفت فيها مريم عَن حياتها وحياة إبنها على الأرض وفي السماء. ممّا قالته الكنيسة عن كتاب ماريا داغريدا “الحياة الإلهية للعذراء مريم” عند التحقيق وبعده: إنّه إلهيّ بامتياز ! ولا شيء ممكن حذفه أو التخلّي عنه. يمكننا أن نؤمن بأن إصبع الله كان يقود تلك اليد السعيدة فيما كانت تكتبه. وبما أن كتاباتها تفوق مقدرة ابنةٍ بدون علم، فمن الضروريّ إذًا ان تكون من…

إنتصار قلب مريم الطاهر: عنصرة ثانية ستهزّ العالم !

قال الرّب يسوع للشاهدة إليزابيث : (خلال ظهورات قلب مريم الطاهر، هنغاريا 1961-1982) أستطيع أن أشبّه "الفيض الغزير" هذا بالعنصرة الأولى ! لأنّه سوف يغمر الأرض بقوّة الروح القدس. كل البشريّة ستشهد على ذلك، عندما ستحدث الأعجوبة الكبرى !! عندما ستفيض بغزارة شعلة محبّة قلب أمّي الأكثر القداسة ! فالعالم المُظلم بجحوده (فقدان إيمانه)، سيختبر ارتعشًا هائلًا فيؤمن جميع النّاس ! -كما سألته "إليزبيث" مرّةً: ما هي شعلة المحبّة هذه ؟؟ -أجابها يسوع: إنّ شعلة محبّة قلب أمّي هي لكم كسفينة نوح بالنسبة لنوح ! أمّا مريم العذراء…

5 أشياء تعذّب الشيطان بالأكثر، و10 أمورٍ يحبّها !! (إعترافه خلال جلسة تقسيم)

عهدتْ السلطة الكنسيّة في إيطاليا إلى الكاهن الشهير "دومينيكو موندروني" (D. Mondrone) بمهمّة طرد الشياطين ممّن يعترونهم، أي يسكنون فيهم. وقد نشر هذا الكاهن ما مرّ عليه مِن خبرات إبّان ممارسة وظيفته الخطيرة هذه. لقد سمح الله أيضًا للشيطان بأن يكشف عن أعماله مُرغمًا لا مختارًا، بواسطة هذا كاهن، أثناء قيامه بطرده من نفسٍ استولى عليها. فلنسمع الاعترافات التي أدلى بها:     أوّلًا: خمسة أشياء يخافها الشيطان بالأكثر !!           1. سرّ الاعتراف: "سرّ الاعتراف... يا له من اختراع بليد، سخيف... ما أكثر ما يزعجني ويؤلمني... بل…

مسبحة جراحات يسوع المقدّسة ووعوده السماويّة †

وعود ربّنا يسوع المسيح للمتعبّدين لجِراحه المقدسة (الى المكرّمة ماريا مارتا شامبون  1907- 1841 Maria Martha Chambon) 1- كلّما نطقتم بكلمة من كلمات المسبحة، سكَبتُ قطرةً مِن دَمي على نفسِ أحد الخطأة. 2- في كلّ مرة تقدّمون فيها استحقاقات جراحاتي الإلهية لأبي تكسبون كنزاً كبيراً. 3- النفوس التي تكون قد تأمّلت وكرّمت إكليل الشوك الذي كُللت به، ستتكلّل بإكليل مجدي في السماء. 4- إنّي أعطي كلّ ما يسألونني إيّاه بالصلاة إلى جراحاتي المقدسة، ستنالون كلّ شيء لأنّه يكون باستحقاق دمي الذي لا يقدّر بثمن،…

نبوءة القديس أناتولي الحديث -هرطقة وفساد داخل الكنيسة والأديرة-

نبوءة عن عصيان الله في نهاية الأزمنة   للقديس أناتولي الحديث (1922 م.) ------------------------------------------------   سوف تنتشر الهرطقات في كلّ مكان وتُضِّل كثيرين. سيعمل عدوّ الجنس البشريّ بِمكرٍ لكي يُشرك المُختارون، في الهرطقة إِن أَمكن. لن يبدأ العدوّ بِرفضٍ قاسٍ لِعقائد الثالوث القدوس، وألوهيّة يسوع المسيح، وبتوليّة والدة الإله، بل سَيبدأ بطريقة غير مَحسوسة؛ بتشويه تعاليم الكنيسة، وقوانينها، وروحيّنتها نفسها، وهو ما تسّلمناه مِن الآباء القدّيسين بالروح القدس. قليلون سيَلحَظون حِيَلَ العدوّ هذه، وهم ذَوي الخبرة…

نبوءة القديس باييسيوس الآثوسيّ -المسيح الدجال وعلامته 666، سنُعاني الإستشهاد !

المصدر: كتاب “جلجلة الكنيسة وانتصار قلب مريم الطاهر”، للأب الخوري غسان رعيدي (أحد كهنة “الحركة الكهنوتية المريميّة” المعنية بتكريس النفوس لقلب مريم الطاهر) ** إعرف المزيد حول المسيح الدجال وعلامته الشيطانية (مُشابه): ** رسالة العذراء عن علامة المسيح الدجال 666 -الماسونيّة-  ** الجزء الأوّل من نبوءة القديس باييسيوس الآثوسيّ ** نهاية الأزمنة وصمتٌ مُخيف ! † ♥ تابعونا على الفيسبوك:  قلب مريم المتألم الطاهر (edit)

نبوءة القديس باييسيوس الآثوسيّ -نهاية الأزمنة وصمتٌ مُخيف !

من هو هذا القديس ؟ المصدر: كتاب "انتصار قلب مريم الطاهر"، للأب الخوري غسان رعيدي (أحد كهنة "الحركة االكهنوتية المريميّة" المعنية بتكريس النفوس لقلب مريم الطاهر) إقرأ أيضًا (مُماثِل): نبوءة القديس مار أنطونيوس الكبير أب الرهبان † ♥ تابعونا على الفيسبوك:  قلب مريم المتألم الطاهر