Let’s travel together.

معركة الشيطان الأخيرة: العائلة ! (رسالة الأخت لوسيا الى الكاردينال البولوني 2008)

2 2٬094

كشف الكاردينال كارلو كافارا Carlo Caffara رئيس أساقفة بولونيا، (عيّنه البابا بنيدكتوس السادس عشر كاردينالًا، عام 2006) في مقابلةٍ له في 16 شباط 2008 في بلدة بياتريلشينا Pietrelcina- إيطاليا عند ضريح القديس الأب بيو، عن مُحتوى رسالةٍ أرسلتها إليه الأخت لوسيا (شاهدة على ظهور العذراء في فاطيمة، مُتوفّاة عام 2005، وفُتحت دعوى تطويبها في شباط 2015)… 
نُشرت المقابلة في مجلّة “صوت الأب بيو ” Voce di Padre Pio” الشهريّة- آذار 2015.

3026cardcaffarr_00000002244

 كان البابا يوحنا بولس الثاني كلَّفَه بتأسيس المَعهد الحَبريّ للدِّراسات حول الزواج والعائلة حيثُ هو اليوم كأستاذٍ فخريّ فيه…

caffarra

سُئِل “الكاردينال كافارا” عَن نبوءة للأخت لوسيا، حول المعركة الأخيرة بين الله ومملكة إبليس، إن كانت فعلًا مُتعلّقة بالعائلة والزواج.

فقال : نعم ! 
في بداية عملي الذي أوصاني به خادم الله يوحنّا بولس الثاني، بَعثتُ برسالةٍ الى الأخت لوسيا عبر أسقفها، كوني لَم أكن مخوّلاً بالكتابة إليها مُباشرةً. وبما أنّني لم أطلب مِنها سوى صَلواتها لم أكن أنتظر إجابةً ! ولكنّي تلقّيت بعد بضعة أيّام، بطريقةٍ غير متوقّعة، رسالةً طويلةً موقّعةً بخطّ يدها، وهي موجودةٌ حالِياً في أرشيف المَعهَد”. 

وفيها كتبت الأخت لوسيا  أنّ :
<<المعركة النهائية بين الرّب وسلطان الشيطان ستَتمحور حول الزواج والعائلة>>. وأضافت:
<<لا تخافوا لأنّ جميع الذين سيعملون مِن أجل قدسيّة الزواج والعائلة سيُضطهَدون ويُعاكَسون دوماً بشتّى الطرق، لأنّها هذه هي المسألة الحاسمة>>وأنهَت قائلةً: <<مع ذلك، سبقَ لسيّدتنا أن سحقت رأسه !>>


 

في النهاية قلبي سينتصر
10857962_745128892248743_8514256563713057774_n

pope-john-paul-ii-and-sister-lucia


في الختام، قال كافارا: “كانت تحذّر أيضاً أثناء التحدث مع يوحنا بولس الثاني مِن أنّ هذه المسألة هي «النّقطة المركزيّة» !! كونها تلمسُ العمود الذي يدعمُ الخلق كلّه، ويدعمُ حقيقة العلاقة بين الرّجل والمرأة عبر الأجيال. فعندما يُلمَس العَمود المركزيّ، ينهارُ البِناءُ كلّه ! فنحن اليوم قَد وَصلنا الى هذه المرحلة وإنّنا نعلمُ ذلك جيّدًا !


papafrancescox5cوأضاف مُستشهدًا بالقديس الأب بيو:

إنّني أتأثّر عِندما أقرأُ سِيَر حياة البادري بيو؛ كيف كان ذلك الرّجل حذِرًا جدًا حول قداسة العائلة وقداسة الأزواج، وأحيانًا صارِمًا بِطريقةٍ شرعِيّة !


المصدر: مقال مجلّة “صوت الأب بيو” بالإيطاليّة، آذار 2008 

† ♥

تابعونا على الفيسبوك: 
قلب مريم المتألم الطاهر
10509613_656184954476471_197786145256822204_n

 

2 Comments
  1. Maillot Barcelone Pas Cher says

    Thank you a lot for sharing this. Awsome!

  2. […] “الأخت لوسيا الشاهدة في فاطيما، الى الكاردينال البو… “الأب لاروك من لبنان، رئيس الحركة الكهنوتية المريميّة: التكرّس لقلب مريم؛ خَلاص البشرية والكنيسة الأخيرة“ […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.