Let’s travel together.
Browsing Category

رسائل الكتاب الأزرق

صعوباتكم

"يا أبنائي الأحبّاء، إتبعوني بكلّ ثقة ولا تقلقنَّكم الصعوبات التي تصادفونها على دربكم. إنّ الله يسمح بها لتساعدكم على النموّ في حياة تكريسكم الكامل لقلبي البريء من الدنس. إنّها تجرّدكم عن طريقة نظركم وشعوركم إزاء الأشياء، وكذلك تعتقكم من ميولكم وتعلّقاتكم، وتحملكم رويدًا رويدًا إلى النظر والشعور فقط حسب قلبي الوالدي. ألا تلاحظون بَنيَّ، أنّ حياتكم هي في تغيّر ملحوظ تحت تأثيري الشخصيّ؟ إنّ صعوبات النفس الداخليّة هي تلك التي تؤلمكم كثيرًا. إنّكم خاصّتي وحتى الآن ما زال العالم يجذبكم. إنّكم متوشّحون بنقاوتي وما زالت تجارب…

النفس المطعونة

"سيخترق سيفٌ نفسكِ". هذه الكلمات التي تفوَّه بها سمعان الشيخ، في اللّحظة التي كنتُ أقدّم فيها للربّ ولدي الصغير، قد تحقّقت على مدار كلّ حياة ابني يسوع الأرضيّة، منذ طفولته الملأى بالفخاخ، وحتّى شبابه الخفيّ؛ منذ حياته العلنيّة المُشبعة بالجدل، وحتّى القبض عليه وإدانته؛ ومنذ صعوده إلى الجلجلة وحتّى موته على الصليب، كانت حياته بكاملها تجسيدًا لهذه النبوءة. لقد كان كذلك بالنسبة للكنيسة الجسد السريّ لابني يسوع. فخلال سيرته الأرضيّة، وفي مجرى تاريخه المليء بالألم والدمّ، كم مرّة طُعِنَت نفسي بسيف ! ولكن نفس أمّكم السماويّة…

بدون تفكير بالغد

"(...) عِش كلّ لحظة فيّ بدون التفكير بالغد وبدون الاهتمام بما يجب عليكَ عمله. إنّني أقودكَ من يدكَ دائمًا. لديكم وقتٌ يسير تمشون أثناءه في النور. إذ عمّا قريب يخيّم الظلام على كلّ شيء. إذ ذاك أكون أنا نفسي نوركم، وأقودكم لتتميم ما يتمنّاه ويريده قلبي البريء من الدنس. للقيام بذلك، يجب عليّ أن أسألكم يا أبنائي الأحبّاء ما يكلّف طبيعتكم البشريّة: أسألكم أن تعيشوا بدون التفكير بالغد وبدون الاهتمام بالمستقبل. لا تسألوني: ماذا سنعمل؟ وكيف يجب علينا أن نتصرّف؟ وهل التنقية الكبرى حاصلة؟ وماذا سيكون مصيرنا؟…

قلبي مرساة خلاص لشرورٍ كثيرة !

"أريد أن أُعرِبَ لكم اليوم عن امتناني الوالديّ لأجل تقبّلكم دعوتي للتكرّس لقلبي البريء من الدنس. إستمرّوا في التجاوب معي بكرمٍ كبير، ودعوني أقودكم إلى داخل الملجأ الأمين الذي بناه لكم حبّي الوالديّ. في هذه الأوقات، أنتم بحاجة في أن تستظلّوا وتُسرعوا إلى داخل ملجأ قلبي البريء من الدنس، لأنّ شرورًا خطيرة تخيّم عليكم. قبل كلّ شيء، شرور من الدرجة الروحيّة التي بإمكانها الإساءة إلى الحياة الفائقة الطبيعة لنفوسكم. إنّ الخطيئة تنتشر مثل أسوأ وأضرّ الأوبئة، وتزرع المرض والموت في كثير من النفوس في كلّ مكان. إذا اعتدتم العيش في…

تصميمي الوالدي؛ سيقترن العدل بالرحمة الإلهيّة لتنقية الأرض

   "إنّ تصميمي الوالديّ، هو في قيادتكم على طريق القداسة والتضحية الذاتيّة. لذلك، أنا أساعدكم لتتحرّروا من الخطيئة والشرّ الذي فيكم. لذلك إنّما أقودكم على طريق الطّهارة والمحبّة والقداسة. مهمّتي أن أكشف لكم عن فخاخ خصمي وخصمكم أيضًا المتحايلة. إنه يغرّكم ليجرّكم في طريق الشرّ والخطيئة والدنس والخيانة. إذاً، إنّي أنزل من السماء لأسير معكم على طرقات العالم. وإنّي أدعوكم كلّكم للدخول في ملجأ قلبي البريء من الدنس الأكيد، حيث سأنشِّئكم إلى قداسة عُليا.-إنّ تصميمي الوالدي هو تقويتكم عند الألم، وسكب البلسم على كلٍّ من جراحكم،…

قلقي لكبيرٌ

"يا أبنائي المفضّلين، أمضوا معي الساعات الأخيرة من هذه السنة "1993"، في الصلاة والتأمّل. لا تدعوا الشكّ والضجيج والتسليات تسلبكم، والتي يستسلم لها جزءٌ كبيرٌ من أولادي. إقرأوا بصمتٍ علامات زمنكم، وشاركوني في قلقي بما ينتظركم. إنّ قلقي كبير لأنّ هذه البشريّة المريضة جدًّا تثابر في رفضها المُتعنّت لله ولشريعة محبّته. لقد تدخّلتُ في هذه السنة بكثير من الطرق والعلامات والسُبُل غير العادية، لأدعوها للتغيير والعودة إلى الربّ. ولكن لم يسمعوا لي. إنّ اسم الربّ يُحتقَر، ويتمّ تدنيس يومه (يوم الرب: الأحد حيث تمنع الكنيسة العمل)…

ملاك الويل الأوّل .. الربّ مهانٌ بشكل مستمرّ بواسطة خطايا الجسد !!

ملاك الويل الأوّل ! وسمعتُ صوتًا عظيمًا مِن الهيكل قائِلاً: للسّبعة الملائكة أمضوا واسكبوا جامات غضب الله على الأرض فمضى الأوّل وسَكب جامَه على الارض فحدثت دَمامل خبيثة ورديّة على الناس الذين بِهم سِمة الوحش والذين يَسجدون لصورته (رابط لرسالة العذراء عن سمة المسيح الدجال) "رؤيا القديس يوحنا في الإنجيل فصل 16: 1-2" رأينا إلى جانب سيّدتنا الأيسر، وقليلاً نحو الأعلى، ملاكاً يحمل بيده اليسرى سيفاً من نار، وكان هذا السيّف يلمع ويرسل شُهُب نار مُعَدّة، على ما يبدو، لتُحرِق العالم، ولكنّها كانت تنطفئ لدى مُلامستها…

قلبي سفينة العهد الجديد؛ أدخلوا إلى الملجأ !

سفينة العهد الجديد "يا أبنائي المفضّلين، إنّي أقودكم كلّ يوم في طريق الاقتداء التام بابني يسوع. وهكذا بإمكانكم أن تصبحوا اليوم علامة فرح وتعزية للجميع. إنّها السنوات المؤلمة للامتحان. لقد أنبأتكم بها بنفسي بكثيرٍ من الطرق والعلامات. ولكن من يصدّقني؟ من يسمعني؟ من يحاول حقًّا أن يغيّر حياته؟ إنّي مأخوذة بين سيفين يجوزان في قلبي الوالديّ: إنّي أرى وجهة الخطر الكبير الذي يتهدّدكم بسبب العقاب الذي هو الآن على بابكم؛ ومن جهة أخرى أرى عدم قدرتكم في التصديق وتقبّل الدعوات إلى التغيير التي أوجّهها لكم لتتمكّنوا من الإفلات من…

نور حَبَلي البريء مِن الدنس

بفرحٍ ورجاءٍ كبير "أنظروا اليوم بفرحٍ ورجاءٍ كبير نحو أمّكم السماويّة. بفرحٍ لأنّي سبب فرحكم. إنّي أدعوكم للتطلّع نحوي بفرحٍ في هذا اليوم. - أنتم تتأملّون بفرح في نور حَبَلي البريء من الدنس. بما أني قد تمّ اختياري منذ الأزل لأصبحَ أمّ الكلمة المتجسّد، فقد حفظني الثالوث الأقدس من كلّ خطيئة، بما في ذلك الخطيئة الأصليّة، التي توصَم بها كلّ خليقة لحظة الحبل البشري. فهكذا تشاهدون فيّ انعكاس التصميم الأصليّ للآب، الذي خلق الإنسان على صورته ذاتها، ولأجل مجده الأعظم. وينحني الآب السماوي نحوي بإعجاب فريد. -…

إفتحوا الأبواب للمسيح (العذراء تعلّق على عبارة البابا يوحنا بولس الثاني)

"أنظروا اليوم نحو بهاء أمّكم السماويّ، تلك البريئة من كلّ عيب، ودَعوا ذواتكم تنجذبون وراء عطري العذب. أنا هي الحبَل بلا دنس. أنا هي الجميلة بكلّيتها. أنا هو بيت القربان الحيّ للثالوث الأقدس. حيث الآب مُمَجَّد على الدوام، والإبن محبوبٌ بشكل تام، والروح القدس مُمتلَكٌ بالكامل. أنا هو الباب الذي ينفتح لخلاصكم. إنّ دوري الوالديّ هو في تحضيركم لاستقبال ابني المزمع أن يأتي. - إفتحوا الأبواب للمسيح لقد أتى يسوع بواسطتي فيما بينكم يوم ولادته الأرضيّة أنا أمّه البتول، لكي يُصبح مخلّصكم وفاديكم. تأمّلوه بقلب طاهر وبنظرة حبّ…