Let’s travel together.
Browsing Category

ظهورات وعجائب ونبوءات مُثبّتة

إعتراف الشّيطان تحت التّقسيم للقدّيس يوحنا مريم فيانّيه -خوري آرس- (شفيع الكهنة) !

هذه المحاورة التي جرت بين الأب ﭬياناي (المعروف بالقديس خوري آرس (1786 -  1859) ورجلٌ به شيطان ، وكان ذلك في 23 كانون الأول من سنة 1840، في معبد القدّيس يوحنا المعمدان، في كنيسة مدينة "آرس"، وأمام ثمانية شهود أثبتوها بالقَسم. الشيطان -بشخص الممسوس-: أنا لا أموت. الخوري: إذن أنت الشخص الوحيد الذي لا يموت. الشيطان: أنا لم أفعل سوى خطيئة واحدة في حياتي، وأريد أن أُشرِك كلّ من يريد في هذه الثّمرة اللّذيذة. فارفع يَدك وحِلّني. فإنّك ترفعها أحيانًا من أجلي. خ: (باللّغة اللاتينية) أنتَ ! من أنت؟ ش: (باللّغة ذاتا) أنا…

نبوءة البابا المكرّم بيوس 12، بعد الإضطلاع على سر فاطيما الثالث

{ كلمات البابا المكرّم (قبل مرحلة التطويب) بيوس الثاني عشر، الملقّب ببابا فاطيما -حبريته من 1939-1953- هو الذي عُيِّنَ أسقفًا يوم 13 أيار 1917- يوم ظهرت العذراء في فاطيما ! } "إنّي قلقٌ من جرّاء رسالة العذراء المباركة التي أعطتها للوسيّا دي فاطيما. هذا الإصرار من مريم حول الخطر الذي يُهَدِّد الكنيسة هو إنذار إلهي ضدّ الإنتحار الذي هو التغيير (altering) في الإيمان، في ليتورجيّتها، في لاهوتها، وفي روحها... إنّي أسمعهم كلّهم من حولي، المُبتدِعين innovators الذين يتمنّون بأن يفكّكوا الكنائس المقدّسة، وأن يدمّروا…

نبوءة القديسة الفلسطينيّة مريم بواردي؛ الكنيسة تتألم

نبوءة قديسة عظيمة من بلادنا العربية: ***ملاحظة قبل القراءة: ليست هذه الكلمات المُدوّنة، لإشباع الحشرية أو لإنتقاد الكنيسة. أو لمجرّد التأسّف الباطل على الفساد... بل هي دعوة طارئة للتوبة والصلاة المكثّفة ولأفعال الإماتة من أجل عروس المسيح البريئة من العيب "الكنيسة الكاثوليكية". مع بدء أخطر ظهورات العذراء مريم في التاريخ (الأيقونة العجائبية ١٨٣٠- لاساليت ١٨٤٦- لورد ١٨٦٨- فاطيما ١٩١٧)... ونبؤاتها عن آلام الكنيسة: تزامنت ظواهر القديسة مريم البواردي الفلسطينية الأب واللبنانية الأم، تحديدًا عام ١٨٦٨ ... بعد أن سمح الله بأن…

بيت العذراء (الذي حملته الملائكة) لوريتو- إيطاليا

هو أحد أهمّ المزارات المريميّة حول العالم، وأكثرها إكرامًا. وهو أوّل مزار للعذراء في التاريخ؟ فما قصّته ؟ صورة للكاثدرائية من الخارج 1- منزل الناصرة، لمحة تاريخيّة هو مقرّ العائلة المقدّسة في الناصرة، حيث ولدت مريم العذراء وترعرعت ونالت البشارة من الملاك جبرائيل، (وهو كنايةٌ عن بيتٍ صغيرٍ ومغارةٍ صغيرة). قصده العديد من الزوّار في أوائل المسيحيّة. وبعد العام 313 م. بقليل شاد الملك قسطنطين كنيسة كبيرة حوله. (أوّل ملك سند المسيحيّين الأوائل، وأوقف الإضطهاد الذي كانوا يتعرّضون له) 2- البيت ينجو بأعجوبة مرّتين…

القديسة كاترينا، والقديسة ليدوينا تشاهدان المَطهر

 "ألمٌ يوازي ألم جهنم" – القديسة كاترينا من جنوى- كانت القديسة كاثرينا راهبة من القرن الخامس عشر أمضت معظم حياتها تهتم بالمرضى خاصةً المُصابين بالطاعون الدبلي كما أنّها اشتهرت لما اختبرته من تجارب صوفيّة مرتبطة بالمطهر. "يعجز لسان ان يُخبر أو ان يُفسر فداحة المطهر كما يعجز عقلٌ على احتوائها. إلاّ أنّني أعتقد ان ألم المطهر يوازي ألم جهنم لكن كما سبق وقلت تقبل النفس التّي لم ترتكب العار الكبير المطهر كما لو كان فعلٌ من أفعال الرحمة وتحمل آلامها دون إذ على الرغم من أن وصمة عارها صغيرة إلاّ أنّها تُعيق النفس في عمليّة…

ظهور العذراء على القديسة كاثرين لابوريه (الأيقونة العجائبية)

مع هذا الظهور أعلنت مريم الأزمنة المريميّة التي نعيشها والتي تُبشّر بانتصار قلبها الطاهر في القريب العاجل وتؤكّده، ولكن بعد اضطهاداتٍ بدأنا نلمسها في شرقنا وستمتدّ لتعمّ المسكونة، وبعد ظهور الدجّال - المخلّص الزائف، إلى ان تسحق العذراء رأس إبليس نهائيًا.. ويأتي ملكوت يسوع على الأرض كلّها.  الظهور الأول في ليل ١٨-١٩ تموز ١٨٣٠، ظهرت العذراء مريم للمرة الأولى على  القديسة "كاترين لابوريه" وكانت لا تزال مبتدئة من راهبات المحبة. لنترك القديسة تروي لنا الحادثة: "عند الساعة الحادية عشرة والنصف ليلاً، سمعت صوتاً يناديني باسمي…

أعجوبة الشمس مع البابا المكرّم بيوس ال12، (بابا فاطيما)

البابا المكرّم بيوس الثاني عشر -بابا فاطيما - لمَ يُطلق عليه هذا اللقب ؟ أوّلًا، لأنّه سِيم أسقفًا يوم ظهور العذراء في فاطيما؛ 13 أيار 1917. هو البابا الذي ثبّت ظهور فاطيما عام 1940 وأوّل من كرّس العالم لقلب مريم الطاهر، حسب طلب أمّ الله، عام 1942. كما هو البابا الأوّل الذي اضطلع على سر فاطيما الثالث، من لوسيا إحدى الشهود الثلاثة. خلال زمن بابويّته وتحديدًا عام 1938، أرسل الرّب يسوع عبر الطوباوية "ألكسنديرنا دا كوستا" (1904-1955) (وهي النفس الضحيّة التي عاشت 13 عامًا و7 أشهرٍ على القربان المقدس فقط) رِسالةً الى قداسته…

نبوءة القدّيس فرنسيس الأسِّيزي (1226)

 نبوءة القدّيس فرنسيس الأسِّيزي (1226) (ترجمة منقحة عن الاصل اللاتيني)  إنقسامٌ كبير في الكنيسة واضطهادٌ مُستَقبَليّ -    قَبلَ فترةٍ وجيزةٍ من وفاتِهِ (1226)، دعا القدّيس فرنسيس الأسيزي إخوتَه وحذّرهم من المِحَن المُستَقبَليّة قائلاً: " تَصرَّفُوا برجولةٍ (بشجاعة وحزم)، يا إخوتي، تشدّدوا، وانتظروا الرَبَّ. مِحنةٌ وضرباتٌ عظيمة يقترب وقتُها بسرعة، ستفيض خلالها الأخطار والأشياء المُربِكَة المحيِّرة على الصعيدَين الروحي والزمني (الأرضي أو المادّي)، ستَبرُد المحبَّةُ لدى الكثيرين، والأشرارِ سيَزيدُ ظلمهم وعنفهم…

رسالة العذراء في لاساليت كاملة !! -مُثبّتة كنسيًا-

ظهور سيّدة لاساليت 19 أيلول 1846 (مثبّتة كنسيًا عام 1922) أساقفة وبابوات ثبّتوا ظهور ورسائل لاساليت القديسون الذين دَعموا ظهور ورسائل لاساليت ظهرت السيّدة العذراء في “لاساليت” (La Salette) يوم 19 أيلول سنة 1846 لراعية أغنام فرنسيّة، متواضعة، تبلغ من العمر 15 عاماً، تُدعى “ميلاني كالفا” ولزميلها الراعي الأصغر منها سناً، “ماكسيمان جيرو” وعمره 12 عاماً. “لاساليت” قرية صغيرة تقع على علو 1.800 متر في جبال الألب الفرنسية جنوبي- شرق فرنسا، قرب غرونوبل (Grenoble). سنة 1879 نشرت “ميلاني” الرسالة مفصّلة بموافقة “زولا” مطران…

أساقفة وبابوات ثبّتوا ظهور ورسائل لاساليت

ظهور سيّدة لاساليت-فرنسا 1846، مثبّت كنسيًا عام 1922 الأسقف "دي برويّار" (Mgr. de BRUILLARD) وكان قد نال نعمة الشفاء، بِفضل سيّدة لاساليت، وعيّنه البابا بيّوس التاسع كردينالاً، وهو يُعَدّ مِن أشدّ المدافعين عن تلك الظاهرة، وقد دوّن سيرة ظهور لاساليت، وجاء فيها: "اجمعوا في مخيّلتكم كلّ الملامح التي من شأنها رسم التواضع الأكمل والأبلغ تأثيرًا، فلن تكوّنوا سوى فكرةٍ  ضئيلةٍ عن تواضع ميلاني"... وقد نشر الكردينال "كارلو ماريّا مارتيني" رئيس أساقفة كيلانو تأمّلاته عن ظهور لاساليت، تحت عنوان "ما زالت مريم تتألّم".…