Let’s travel together.

مريم العذراء تشرح عن رؤوس الوحش المشابه بالنمر -رؤ 13-

2 313

أوّلًا قراءة لرؤيا 13 :
كَتَب القديس يوحنّا في الإنجيل

1 ثم وقفت على رمل البحر، فرأيت وحشًا طالعًا مِن البحر له سبعة رؤوس وعشرة قرون، وعلى قرونه عشرة تيجان، وعلى رؤوسه اسم تجديف

2 والوحش الذي رأيته كان شبه نمر، وقوائمه كقوائم دب، وفمه كفم أسد. وأعطاه التنين قدرته وعرشه وسلطانًا عظيمًا

3 ورأيت واحدًا مِن رؤوسه كأنّه مذبوحٌ للموت، وجُرحه المُميت قد شُفيَ. وتَعجّبَت كل الأرض وراء الوحش

4 وسجدوا للتنين الذي أعطى السلطان للوحش، وسجدوا للوحش قائلين: من هو مثل الوحش؟ من يستطيع أن يحاربه

5 وأعطي فما يتكلم بعظائم وتجاديف، وأعطي سلطانًا أن يفعل اثنين وأربعين شهرًا

6 فَفتح فمه بالتجديف على الله، ليُجدّف على اسمه، وعلى مسكنه، وعلى السّاكنين في السماء

الوحش المشابه للنمر -جزء 2-

رسالة العذراء الى الأب ستيفانو غوبي 3 حزيران 1989،
الكتاب الأزرق المَمضي مِن الكنيسة ويُنشر بإذنها

لقراءة الجزء الأوّل:

مريم تشرح عن الوحش الذي يشبه النمر

إنّ مَهمَّة البُعبع (الوحش)، يعني الماسونيّة هي: المُحاربة بطريقة مُستترة ولكن صلبة، لتمنع النفوس من اجتياز هذا الطريق الذي أشار إليه الإبن والآب والذي تُضيئه مواهب الروح القدس. 

إنّ النفوس بهذه الطريقة، تُدفَعُ الى الطريق الفاسد والسيّئ لعصيان شريعة الرّب؛ إنّها تُغمَر في الخطيئة، وهي تُمنَعُ مِن تقبّل هبة النعمة والحياة التي هي مِن الله.

 

palacemason

وضدّ الفضائل السّبع الإلهيّة والرّئيسيّة، التي هي ثمرة حياة مُعاشة في نعمة الله، فإنّ  ال.م.ا.س.و.ن.ي.ة. تتعدّى بنشر الخطايا السّبع الرّئيسيّة، التي هي ثمرة حياةٍ مُعاشة عادةً في حال الخطيئة. 
ضدّ الإيمان فهي تتصدّى بالكبرياء؛ وضدّ الرجاء بالفسق؛ وضدّ المحبّة بالبخل، وضدّ الفطنة بالغضب؛ وضدّ القوّة بالكسل؛ وضدّ العدالة بالحسد؛ وضدّ القناعة بالشراهة.
إنّ الذي يُصبِحُ ضحيّةً للخطايا السّبع الرئيسيّة، فهم ينجرُّ تدريجيًا إلى إلغاء العبادة المفروضة لله، ليقدّمها الى آلهةٍ مزيّفةٍ، التي هي تجسيدٌ ذاتيٌ لكلّ هذه الرذائل !
في كلّ ما يترتّب التجديفُ الأكبر والأبشع. لأجل ذلك، فإنّ على رأس كلّ وحشٍ مكتوبٌ عنوانٌ تجديفيٌّ. إنّ كلّ محفل م.ا.س.و.ن.يّ. يتسلّم مهمّة جعل العبادة لألوهةٍ مختلفة ! 

masonic-dollar-bill-explained


jayz.masonic.church.service

images

 

الرأس الأوّل يحمِل عنوانًا تجديفيًا للكبرياء، الذي يتصدّى لفضيلةِ الإيمان، ويقودُ الى تقديم العبادة لإله العقل الإنساني، والكبرياء والتقنية والتقدّم .
الرأس الثاني يحمِل عنوانًا تجديفيًا للفسق، الذي يتصدّى لفضيلة الرجاء، ويقود الى تقديم العبادة لإله الجِنس والدَّنس.

الرأس الثالث يحمِل عنوانًا تجديفيًا للبُخل، الذي يتصدّى لفضيلة الفِطنة، ويقودُ الى تقديم العبادة لإله الشّقاق والإنقسام.

الرأس الرابع يحملُ عنوانًا تَجديفيًا للغضب، الذي يتصدّى لفضيلة الفِطنة ويقود لتقديم العبادة لإله الشّقاق والإنقسام.
الرأس الخامس يحملُ عنوانًا تجديفيًا للكَسَل، الذي يتصدّى لفضيلة القُوّة، وينشرُ عبادة صَنم الخوف والرأي العام، والإستغلال.
الرأس السادس يحمل عنوانًا تجديفيًا للحسد، الذي يتصدّى لفضيلة العدالة، ويقود الى تقديم العبادة لِصَنم العُنف والحرب.
الرأس السابع يحمِلُ عنوانًا تجديفيًا للشراهة، التي تتصدّى لفضيلة القناعة، وتقود لتقديم العبادة لصنم اللّذة، المُشاد هكذا بها، والماديّة واللَّهو.

إنّ مهمّة المحافل الماسونيّة هي العَمل اليوم بحيلةٍ كبيرة، لِجَرّ البشريّة في كلّ مكان للإزدراء بشريعة الله، والعمل بالمُخالفة المفتوحة للوصايا العشر، وإزالة العبادة المفروضة لله وحده، لتقديمها لأصنامٍ مزيّفة، يتمّ الإشادة بها وعبادتها لدى عددٍ يزداد مِن البشر !! 
وهي: العقل، الجسد، المال، الشقاق، السيطرة، العُنف، واللّذة.


جائزة الأوسكار الأميركيّة، أهمّ جائزة فنّية في العالم: تُمجّد إله الماسونية المُنتظر ! 

oscar2013


Cooke

هكذا تتدهور النفوس الى عبوديّة الشر المُظلمة والرذيلة والخطيئة، وعند لحظة الموت ودينونة الله، فإلى مُستنقع النار الأبديّة، الذي هو جهنّم !

إنّكم تفهمون الآن كيف أنّه في هذه الأزمنة، وضدّ هجمة البُعبُع الرهيبة والمُتحايِلة يُصبح قلبي البريء مِن الدنس ملجأكم وطريقكم الأكيد الذي يقودكم الى الله .
داخلَ قلبي البريء مِن الدنس، رُسِم التكتيك “النظام المرتّب” الذي تتبّعه أمّكم السماويّة، لمحاربة وانهزام الشباك المتستّرة، التي يُلقيها “البُعبُع”.


1017751_528665267243582_1812381290456566717_nفي النهايةِ قلبي سينتصر 

 

لأجل ذلكَ إنّي أنشّئُ أولادي كلّهم، وأساعدهم على التَقيّد بوصايا الله العشر، وعيش الإنجيل بحَرفيّته، والتقرّب بِتواترٍ مِن الأسرار وخاصّةً سرَيّ التّوبة والإفخارستيّا، كمُساعداتٍ ضروريّة للبقاء في نعمة الله، إنّي أساعدكم على أن تُمارسوا بقوّة الفضائل، للسير دائمًا على طريق الخير، والمحبّة والطهارة والقداسة ! 

أستخدمكم هكذا يا أولادي الصغار، الذين تكرّستم لي، لأكشف كل هذه الفخاخ المتستّرة التي ينصبها لكم “البُعبع”، ولأجعل الهجمة الكبيرة التي تشنّه الماسونيّة اليوم ضدّ المسيح وكنيسته باطلة ! 
وفي النهاية وخاصّةً عند هزيمتها الكُبرى، سيظهرُ في كلّ بهائه، انتصار قلبي البريء مِن الدنس في العالم.

† ♥

صلاة:
تكريس الذات لقلب مريم الطاهر


تابعونا على الفيسبوك: 
قلب مريم المتألم الطاهر
10509613_656184954476471_197786145256822204_n

 

2 Comments
  1. Marcel Daher says

    Amen L3azra2 Maryam Sawfa Yantasir Albha Taher Lbari2 Min Danas Lkatiya † † Amen

  2. Marcel Daher says

    Amen L3azra2 Maryam Sawfa Yantasir Albha Taher Lbari2 Min Danas Lkatiya † † Amen

Leave A Reply

Your email address will not be published.