Let’s travel together.

مريم العذراء تشرح سفر رؤيا القديس يوحنا 12

2 1٬277

 

أوّلاً قراءة لرؤيا 12 (1- 18)

1: ثمَّ ظَهَرَتْ في السَّماءِ آيةٌ عَظيمة: إِمرأَةٌ مُلْتحِفةٌ بالشَّمسِ، وتحتَ قدمَيها القَمَرُ، وعلى رَأْسِها إِكليلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوكَبًا.
2: وهيَ حُبْلى، وتَصيحُ وقَدِ اعتراها المَخاضُ ومَشاقُّ الوِلادة.

3: وظَهَرَتْ آيةٌ أُخرى في السَّماء: فإِذا تِنّينٌ عَظيمٌ، بِلَوْنِ النَّارِ، لَهُ سَبعةُ أَرؤُسٍ، وعَشَرَةُ قرون؛ وعلى أَرْؤُسِهِ سَبعةُ أَكاليلَ،
4: وذَنَبُهُ يَجُرُّ ثُلثَ كواكبِ السَّماء؛ وأَلْقاها على الأَرض. ووَقفَ التِنِّينُ قُبالةَ المرأَةِ المُشرِفَةِ على الولادةِ، لِيَفتَرسَ ولَدَها عِندما تَلِدُه.
5: فَولَدَتْ وَلَدًا ذَكَرًا، هو المُزْمعُ أن يَرْعى جميعَ الأُمَمِ بِعَصًا من حديد؛ فاخْتُطِفَ الولَدُ الى اللهِ والى عَرشِهِ،
6: وهَرَبَتِ المرأَةُ الى البرِّيَّةِ (أو الصحراء) حيثُ أَعَدَّ اللهُ خَلْوةً، تُعالُ فيها أَلْفًا وَمِئتينِ وستِّينَ يَوْمًا.
7: حينئذٍ نَشِبَ قِتالٌ في السَّماء: ميخائيلُ وملائكتُهُ قاتلوا التِّنِّين. والتِّنِّينُ وملائكتُهُ أَنْشَبوا القتالَ،
8: ولكنَّهم لم يَقْوَوْا، ولا وُجِدَ لهم مَوْضعٌ بعدُ في السَّماء.
 9: وطُرِحَ التِّنِّينُ العظيمُ، الحيَّةُ القديمةُ، المُسمَّى “إِبليسَ” و”الشيطانَ”، مُضِلُّ المسكونةِ بأَسرِها؛ طُرِحَ الى الأَرضِ، وطُرِحَتْ ملائِكَتُهُ مَعَه.
10: وسَمِعتُ صوتًا عظيمًا في السَّماء، يقول: “الآنَ صارتِ الغلبةُ، والقدرةُ، والمُلكُ لإِلهنا، والسُّلطانُ لمسيحِه! لأَنَّ المُشتَكي على إِخْوَتِنا قَد طُرِحَ، ذاكَ الذي يَشتكي عَلَيهم أَمامَ إِلهِنا، نهارًا ولَيلاً.
11: فَلَقد غَلَبُوهُ بدَمِ الحملِ، وبكلِمَةِ شَهادَتِهم، وازْدَرَوُا الحياةَ حتَّى ((لقد أَسلموها)) الى الموت.
12: فلِذلكَ افرَحي أَيَّتُها السَّماواتُ والسَّاكنونَ فيها! والوَيْلُ لِلأَرضِ والبَحْرِ فَإِنَّ إِبليسَ قد نَزَلَ إِلَيكما، وغَضَبُهُ عَظيمٌ، وهُوَ يَعلَمُ أن أَيَّامَهُ مَعدودة!”
13: ولمَّا رأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ قد طُرحَ على الأَرضِ، طاردَ المَرأَةَ التي وَلَدَتِ الوَلَدَ الذَّكَرَ.
14: فأُعطِيَتِ المرأَةُ جناحَي العُقابِ العظيمِ، لتطيرَ الى البِرِّيَّةِ، الى خَلْوَتِها، بعيدًا عَنْ وَجهِ الحيَّةِ، حَيثُ تعالُ زمَانًا، وأَزْمِنةً، ونِصفَ زَمان.
15: فأَلقَتِ الحيَّةُ مِن فيها، في إِثْرِ المرأَةِ، ماءً كالسَّيلِ، لِتُهْلِكَها بِه.
16: فأَغاثَتِ الأَرضُ المرأَة: فَتَحَتِ الأَرضُ فاها وابتلَعَتِ السَّيْلَ الذي أَلقاهُ التِّنينُ مِن فيه.
17: فغَضِبَ التِّنِّينُ على المرأَةِ، وذَهَبَ لِيُحارِبَ باقيَ نَسْلِها، الذينَ يَحفظونَ وصايا اللهِ، ويَقبَلون شهادَةَ يَسوع.
18: وأَقامَ على رَمْلِ البَحْر.

466px-Rubens_woman_of_apocalypse

رسالة العذراء في 6 أيار 1989، 
جناحيّ النسر العظيم  
(الكتاب الأزرق “رسائل العذراء الى الأب ستيفانو غوبي”، مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، تُنشر بإذن الكنيسة وإشرافها)

https://www.facebook.com/heart.of.mary.arabic

يا ابنائي المفضّلين (…) أيّ تعزيةٍ تقدّمون لألمي العميق ! أي فرحٍ تقدّمونه لقلبي البريء من الدنس !
لأنّه بِفَضلِكُم أَنتم الذين تَجاوبتم مَعي، يَزدهرُ الآن مِن جديد إكرامي في الكنيسة كلّها.بإمكاني هكذا في زمنكم أن أٌمارِس السلطة الكبيرة التي أعطانيها الثالوث الأقدس، لأجعل الهُجوم الذي شَنَّهُ ضُدِّي خَصمي، التنين الأحمر، عاجزًا ! فَتقيّأ مِن فمه سَيلًا مِن المياه مُكوّنٌ مِن مُجمَل العَقائد اللّاهوتيّة الجديدة التي حاولت التّعتيم على وَجه أمّكم السماويّة، وإنكار امتيازاتي، وحَجب الإكرام لي، والسّخرية مِن كلّ الذين يتعبّدون لي. وبِسبب هَجمات التّنين هذه قد خفّ التعبّد لي شيئًا فشيئًا في هذه السّنين، عِند الكثيرين مِن مُؤمنيّ، واختفى، كليًّا في بعض الأماكِن !
ولكن أُعطِيت أمّكم السماويّة جانحيّ النّسر العظيم لِنَجدَتِها !
النّسر العظيم هو كلمة الله، وخاصّةً الموجودة في إنجيل يسوع ابني.
بين الأناجيل الأربعة، النّسر يُشير الى انجيل يوحنّا، لأنّه يُحلّق أعلى مِن الآخرين، إنّه يَدخُل الى قلب الثالوث الأقدس ذاته، مؤكِّدًا بقوّةٍ، ألوهيّةَ وأزليّةَ ومُساواة الكلمة في الجوهر، ألوهيّةَ يسوع المسيح.

جَناحَا النّسر هُما كلمة الله المسموعة، والمحبوبة، والمحفوظة بالإيمان، وكلمة الله المُعاشة بالنعمة والمحبّة.
إنّ جَناحيّ الإيمان والمحبّة – يَعني كلمة الله التي سَمِعتُها وعِشتُها – قد سَمَحا لي بالتّحليق فَوق سَيل مياه كلّ الهَجَمات المُوَجّهة ضِدّي، فأظهَرتُ للعالم عَظمَتي الحقيقيّة.

لقد بحثتُ عن مَلجأٍ في الصحراء، التي أقمتُ فيها مسكني المألوف، إنّها مكوّنة مِن قلب ونفس كلّ أولادي الذين يستقبلونني، ويسمعونني، ويستسلمون إليّ كُليًا، ويتكرّسون لقلبيَ البريء من الدنس. في الصحراء التي أنا فيها، أجترِحُ اليوم أعظم مُعجزاتي ! إنّي أجترحها في القلب والنفس ، يَعني في حياة كلّ أولادي الذين هُم الأصغر. إنّي أقودهم هكذا ليتبعوني على طريق الإيمان والمحبّة. إذ أجعلهم يتقبّلون ويحييون ويحفظون كلمة الله، وأساعدهم على عيشها كلّ يوم، بتماسكٍ وشجاعةٍ.
في الصَّمت والإمّحاء، يَعني في الصّحراء حيثُ أنا مَوجودة، أعمَلُ بِقوّةٍ لِكَي يُؤمِن اليوم بالإنجيل أولادي المُكَرَّسون لي، ويَنْقادوا فقط بِحِكمَة الإنجيل، ويكونوا دائمًا الإنجيل المُعاش.
هذه هي المَهَمّة التي هيّأتُها لِلكَتبية الّتي كَوّنتها مِن كلّ أنحاء العالم (…) أَن يَدعوا أَنفُسهم يُحمَلون مَعي عَلى جَناحيّ النِّسر العَظيم، يَعني الإيمان والمحبّة، بِتَقَبُّلِهما بِمحبّةٍ وبِعَيشهِم، في هذه الأزمنة، التي هي أزمِنَتكم، كَلِمة الله فقط !

إنّ المُعجزات الكبيرة التي أُحَقِّقها اليوم في الصحراء حيثُ أنا، تَتركّزُ في تحويل حياة أولادي الصِّغار كُليًّا، وفِي جَعلِهم شُهودًا شُجعان للإيمان، وأَمثِلةً مُضيئةً للقداسة.
في الصَّمتِ والإمّحاء، أهيّئُ كلّ يومٍ النّصرَ الكبير على التّنين، 
انتصار قلبيَ البريء مَن الدنس في العالم !

 

إضغط هنا لقراءة كلمات البابا بنيدكتوس 16،
عن شرحه المُماثل لهذه الرسالة (خاصةً في المقطع الأخير)

تابعونا على الفيسبوك:
قلب مريم المتألم الطاهر

2 Comments
  1. Andera alwan says

    ايتها الام القديرة ، الحكيمة والحنونة تشفعي لاجلنا

  2. بشارة says

    مباركة انت بين النساء تشفعي لأجل الخطاء يا أم الله

Leave A Reply

Your email address will not be published.