Let’s travel together.

إعتراف الشيطان تحت التقسيم للقديس خوري آرس (شفيع الكهنة) !

هذه المحاورة التي جرت بين الأب ﭬياناي (المعروف بالقديس خوري آرس (1786 -  1859) ورجلٌ به شيطان ، وكان ذلك في 23 كانون الأول من سنة 1840، في معبد القدّيس يوحنا المعمدان، في كنيسة مدينة "آرس"، وأمام ثمانية شهود أثبتوها بالقَسم. الشيطان -بشخص الممسوس-: أنا لا أموت. الخوري: إذن أنت الشخص الوحيد الذي لا يموت. الشيطان: أنا لم أفعل سوى خطيئة واحدة في حياتي، وأريد أن أُشرِك كلّ من يريد في هذه الثّمرة اللّذيذة. فارفع يَدك وحِلّني. فإنّك ترفعها أحيانًا من أجلي. خ: (باللّغة اللاتينية) أنتَ ! من أنت؟ ش: (باللّغة ذاتا) أنا…

إنّي تحت قدميكَ يا رب (صلاة للقديس غابرياليه لسيّدة الأوجاع)

أُنظر إليّ يا ربّ، إنّني تحت قدميكَ أتوسّل الشفقة والرّحمة ! ما عساكَ تخسر إن أعطيتني مَحبّةً عظيمةً لك، وتواضعًا عميقًا، وطهارة قلبٍ وفكرٍ وجسدٍ عظيمةٍ، وحبًا للقريب، وحزنًا كبيرًا لإهانتكَ، ونعمةَ ألّا أهينكَ أبدًا ؟ ما عساكَ تخسر، أيا إلهي، إن سمحت لي بأن أتقبّل بإستحقاقٍ، إبنكَ في سرّ الإفخارستيا؟ إن أعضدتني كي أتصرّف وفق مَحبّتك في أفكاري وأعمالي، في توبتي وصلواتي ؟ بأن تمنحني نعمة محبّة أمّك المُباركة، بأعظم حنانٍ وثقةٍ  ونعمةَ الّثبات الأخير في دعوتي، وميتةً صالحةً مُقدسةً ؟ إنّني متسوّلٌ، مغطًى بالأوساخ والقروح،…

القديس “غابرياليه، لسيّدة الأوجاع” – (1862-1838) Saint Gabriel Of Our Lady of Sorrows

القديس غابرياليه لسيّدة الأوجاع (1838-1862) -San Gabriele Dell’Addolorata- Saint Gabriel Pour Notre Dame De Douleurs- وُلد في 1 آذار 1838، في أسيزي- إيطاليا، بلدة القديس الكبير "فرنسيس الأسيزي"، فسُمّي على اسمه "فرنشيسكو". نال معموديّته في اليوم نفسه، في الكنيسة نفسها التي اعتمد فيها هذا القديس. هو إبن محامٍ لامعٍ وأمٍّ تقية من عائلة ارستقراطية، وكان والده محافظ بلدة "سبوليتو" لأعوامٍ عديدة، وكان همّه الأوّل تربية أولاده على محبّة الكنيسة وعلى روح الصلاة ... أنجبا 13 ولدٍ حيث كان "فرنشيسكو" الولد الحادي عشر.…

قانون الإيمان المريمي “القديس غابريال لسيّدة الأوجاع”

"إنّي أؤمن يا مريم بأنك أمّ البشر أجمعين. أؤمن بأنّكِ حياتنا، وبعد الله ملجأ الخطأة الوحيد. أؤمن بأنّك قوّة المسيحييّن ونجدتهم خاصّةً عند ساعة الموت. وأنّه باتّباعكِ لا أضيع، وبالصلاة لكِ لا أُهمل، وبالوقوف معكِ لا أسقطُ.  أؤمِنُ أنّكِ حاضرةٌ لمُساعدة الذين يدعونكِ، وأنّكِ خلاص الذين يستحضرونكِ، وانّكِ ترغبين أن تصنعي لنا خيرًا أكثر ممّا نرغب، وحتّى عندما لا نطلبُ فإنّكِ تُسرعين الى معونتنا. أؤمن أنّ في اسمكِ نجِدُ حلاوةً كالتي اختبرها القديس برناردوس باسم يسوع- الذي هو غبطةٌ للقلب، شهدٌ للفم، ونغمٌ للأذن، وأنّه بعد…

نبوءة البابا المكرّم بيوس 12، بعد الإضطلاع على سر فاطيما الثالث

{ كلمات البابا المكرّم (قبل مرحلة التطويب) بيوس الثاني عشر، الملقّب ببابا فاطيما -حبريته من 1939-1953- هو الذي عُيِّنَ أسقفًا يوم 13 أيار 1917- يوم ظهرت العذراء في فاطيما ! } "إنّي قلقٌ من جرّاء رسالة العذراء المباركة التي أعطتها للوسيّا دي فاطيما. هذا الإصرار من مريم حول الخطر الذي يُهَدِّد الكنيسة هو إنذار إلهي ضدّ الإنتحار الذي هو التغيير (altering) في الإيمان، في ليتورجيّتها، في لاهوتها، وفي روحها... إنّي أسمعهم كلّهم من حولي، المُبتدِعين innovators الذين يتمنّون بأن يفكّكوا الكنائس المقدّسة (أي بيوت العبادة…

نبوءة القديسة الفلسطينيّة مريم بواردي؛ الكنيسة تتألم

نبوءة قديسة عظيمة من بلادنا العربية: ***ملاحظة قبل القراءة: ليست هذه الكلمات المُدوّنة، لإشباع الحشرية أو لإنتقاد الكنيسة. أو لمجرّد التأسّف الباطل على الفساد... بل هي دعوة طارئة للتوبة والصلاة المكثّفة ولأفعال الإماتة من أجل عروس المسيح البريئة من العيب "الكنيسة الكاثوليكية". مع بدء أخطر ظهورات العذراء مريم في التاريخ (الأيقونة العجائبية ١٨٣٠- لاساليت ١٨٤٦- لورد ١٨٦٨- فاطيما ١٩١٧)... ونبؤاتها عن آلام الكنيسة: تزامنت ظواهر القديسة مريم البواردي الفلسطينية الأب واللبنانية الأم، تحديدًا عام ١٨٦٨ ... بعد أن سمح الله بأن…

معركتي … سأجعل الظلمة نورًا

معركتي ! "أتركوا لي مهمّة القيادة، لأنّ المعركة قد بدأت، أيّها الأبناء الأحبّاء. سأهاجم عدوّي أولاّ في قلبه لأنّه مركز شعوره بالنصر. لقد تمكّن من إغرائكم بالكبرياء وتمكّن من تهيئة كلّ شيء بذكاء فائق. لقد أخضع لمخطّطه كلّ المعطيات العلميّة والتقنيّة التي تملكها البشريّة. وجنّدها لتعمل ضدّ الله. فهو الآن يملك على قسم كبير من البشر، لأنّه عرف كيف يجذب إليه العلماء والفنّانين، والفلاسفة والحكماء والأقوياء. هؤلاء جميعًا، وقد وقعوا في حبائله، جنّدوا كلّ طاقاتهم للعمل من دون الله وضدّه، وهنا تكمن نقطة الضعف.…

التكرّس لقلب مريم الطاهر (للبشرية والكنيسة) مسؤول الحركة الكهنوتية المريميّة في العالم، من لبنان 2017

توجّه الأب لوران لاروك الفرنسي، (رئيس الحركة الكهنوتية المريميّة) الى الكهنة والأساقفة المجتمعين يوم 11 كانون الثاني 2017، في أوّل مؤتمرٍ له، هذه السنة من لبنان، بالخطاب التالي:  I - مئويّة فاطيما؛ أهمّ من الخمسينيّة !   أبائي الأساقفة الأجلاء، وأخوتي الكهنة بالمسيح ... إنّي فرحٌ لوجودي معكم في أوّل زيارةٍ لي خلال هذه السنة: "يوبيل فاطيما". نحن في مئوية فاطيما، التي يجب أن تكون مُهمّة جدًّا بالنسبة للكنيسة. بعد مضيّ 50 سنة على ظهور العذراء، أي عام 1967، قرر البابا بولس…

القديس فرنسيس دو سال (معلّم الكنيسة) ينتصر على البدعة البروتستاتنية بالمحبة والحق

 القديس فرنسيس السالسي (أو دو سال)، نسبةً الى قرية Chateau De Sales في فرنسا حيثُ وُلِد ... سيم أسقفًا على أبرشية Geneva مؤسس رهبنة الزيارة للراهبات عام 1610، صاحب الكتب الشهيرة: "مدخل الى حياة التقوى" و"بحثٌ في محبة الله" و"اختلافٌ في الرأي".   ولد في 21 آب 1567، وتوفّي في 28 كانون الأول  1622، أُعلن معلّمًا في الكنيسة الكاثوليكية عام 1877، عيده في 24 كانون الثاني من كل عام. فساد واضطهاد "بروتستانتني" في مقاطعة "كيابليزه" (فرنسا)؛ فرنسيس مبشّرًا فيها: 1594 – 1598 طُرد كهنة هذه المنطقة التي تتبع لدوقية…

إرشادات العذراء للمكرمة ماريا داغريدا عن الميلاد (مدينة الله السرية)

#ميلاد_يسوع_المسيح ثمرة هذا السّر مع #مريم وفي #قلبها_الطاهر: {التجرّد عن العالم وثرواته، والتسليم لعناية السيّد } لا أحد يمكن أن يُدرك يا ابنتي جميع ما صنعه السيّد من عظائم حتّى يهيئني لتجسّد الكلمة وبالأخص مدّة الأيام التسعة السابقة له ... على مثال القديس يوسف ومثالي ، ضعي ثقتكِ بالله. لقد كنّا فقراء للغاية ونجد أنفسنا أحيانًا بفاقة. ولكن نار الطمع لم تستعر أبدًا في قلوبنا. لم نكن نفتّش إلّا عن مجد العليّ، وفيما تبقّى كنّا نستسلم للعناية الإلهية. الإستسلام البنيوي هذا أعجب الله كثيرًا حتّى إنّه مرارًا كان يأمر…