الطُوباويَّةِ آن ماري تادجي (ظلامٌ لمدّة ثلاثة على الأرض)

نُبُوءَةُ الطُوباويَّةِ آنا ماريا تادجي Anna Maria Taigi (القرنَ التَاسعَ عشَرَ – إيطاليا) عن ثلاثة أيّامٍ مُظلمة على الأرض كلّها: جثمان الطوباوية السليم حتّى يومنا ! ” بينما كانت الطُوباويَّةُ آن ماري تادجي تَذرِفُ سَيْلاً من الدُموعِ مُقَدِّمةً أعمالَها وآلامَها لأجلِ ٱرتِدادِ الخطأةِ وزَوالِ الخطيئةِ، ولِمَجدِ اللهِ وتعظيمًا لاسْمِهِ القُدُّوس، أظهَرَ اللهُ لَها الْجَرائِمَ الشَنيعةَ الَّتي يرتكِبُها الأشخاصُ في كُلِّ الظُروف.… Read more →

لا أحد يستطيع أن يُجابهَ مُخطّطي !

هوذا مُخطّطي ! (رسالة العذراء، 29 نيسان 1977) “إنّها ساعتي حيث لا أحد يستطيع أن يُجابه التصميم الذي هيّأته من زمن بعيد لخلاص الكنيسة. أنتم وحدكم يا أبنائي الأحبّاء تستطيعون أن تحقّقوا هذا التصميم. إلّا أنّه ليس من الضروري أن تعرفوه بتفاصيله. بل يكفي أن أعرفه أنا، قائدتكم الوحيدة. سأضعُ كُلًّا منكم في مركزه الخاص. وليحاول كلّ منكم أن يقوم… Read more →

الأسقف -أثناسيوس شنايدر: رسالة العذراء في فاطيما النبويّة (27 أيار 2017)

رسالة فاطيما النبويّة، وَضع العالم والكنيسة   الأُسقف أثناسيوس شنايدر، هو أسقف مدينة “أستانا” (عاصمة كازاخستان)، عُرِف حول العالم مؤخّرًا بسبب دفاعه القوي عن التقليد الكنسي والتعليم الثابت، ومواقفه الجريئة ضدّ اللّيبراليّين (المُتجدّدين) في الكنيسة، خاصّةً بعد “سينودس العائلة الأخير”، الذي طَرح مواضيع جديدة، كـ”مناولة المُطلَّقين” [وهم في حال الخطيئة]، واحتمال اعتبار المِثليين جنسيًا عائلةً، مواضيعًا كان قد رفض كلٌّ… Read more →

المناولة في اليد؛ تدنيس وانتهاك قدسيّات !

بحث قصير حول الجوهر الإلهيَّ مقدّمة المناولة المقدّسة على اللّسان سجوداً بالمقارنة مع المناولة المقدسة باليد وقوفاً. – البابا يوحنا بولس الثاني : ” لكنّي أقول بأنّه لا يمكنني أن أحبّذ المناولة باليد ولا أستطيع أيضاً أن أشجّع على مُمارستها “ ” يتمتّع الكاهن ، كخادم للقربان المقدّس ولسائر أشكال الأمور المقدّسة بالمسؤولية الأولى لأنّها كاملة بالنّسبة إليه “ + عزيزي… Read more →

البابا بنديكتوس الXVI: رسالة العذراء النبويّة في فاطيما، ونبوءته عن سنة 2017

مريم ورسالة فاطيما، حديثٌ أجراه “بيتر سيفالد”، مع قداسة البابا بنيدكتوس السادس عشر كتاب: “نور العالم”، قسم: “الى أين نحن ذاهبون ؟” –   -الصحافي: خلافًا لسلف قداستك، [يوحنا بولس الثاني] أنت تُعتَبر اللاهوتيّ الذي يركّز على يسوع أكثر منه على مريم. ولكنّك دعوت المؤمنين في ساحة مار بطرس، في الشهر الذي تلا انتخابك، إلى أن يتّكلوا على عذراء فاطيما. في أثناء… Read more →

كلمات “جاسينتا دي فاطيما” الأخيرة، الشاهدة على ظهورات العذراء

آخر كلمات الطوباوية “ياسنيت” أو “جاسينتا” إحدى الأطفال الثلاثة التي ظهرت لهم العذراء في فاطيما ١٩١٧، أثناء مرضها في المستشفى: (من مذكَّرات الأخت لوسيا) … في وقتٍ آخر، أحضرتُ لـ”ياسنت” صورة الكأس والقربان. أخذَتها وقبّلتها وقالت وهي تشعّ من الفرح: – إنّه يسوع المخبّأ ! كم أحبّه ! كم أرغب في أن أحصل عليه في الكنيسة ! هل يتناولون القربان… Read more →

نعم للتديّن الطبيعي ! الأب يوحنا جحا (راهب لبناني ماروني)

    قيلَ لَكم، على فمِ كثيرٍ من المعلّمين: “أكبر عدوّ للإيمان هو التديُّنُ الطبيعيّ”، أمّا أنا فأقول: “نَعَم للتديّنِ الطبيعيّ”. فهو حبّة قمحٍ طيّبة زرعَها الله في ترابِ الطبيعةِ البشريّة وهيَ، إن أُحسِنت رعايَتُها، نَمت وصارت سُنبلةً، وأعطت ثمرًا كثيرًا، ثلاثينَ بل ستّين بل مئة. نَعم للتَدَيُّنِ الطبيعيّ للأسبابِ التالية: 1- السّبب الطبيعيّ: كلّنا يعلَمُ أنّ ما تُنتِجُه الطبيعةُ… Read more →

ظهور العذراء المتألّمة والرّب يسوع، في كيبيهو- أفريقيا (مثبّت كنسيًا)

  تقع “كيبيهو” في جنوبي رواندا (وسط أفريقيا) وهي من أفقر مناطق البلاد. وقد أكسبتها ظهورات يسوع والعذراء، في العقود الحديثة، شهرة عالمية. هذه الظهورات امتدّت من 28/11/1981 حتى 28/11/1989،  وهي الظهورات الأولى في القارّة الأفريقيّة. قُبَيل هذه الظهورات، تعرّضت تماثيل السيدة العذراء في كيبيهو للتشويه والتحطيم والسرقة. وجدت العذراء في جوّ الإحباط هذا، الفرصة المؤاتية لزيارة رواندا، ولاستعادة مكانتها… Read more →

فحص الضمير على ضوء الوصايا، للتقدم من سرّ الإعتراف !

1- قبل الاعتراف: يخلو التائب إلى ذاته، ويلتمس من الروح القدس أن ينير عقله وقلبه، ليتذكر خطاياه كلها منذ اعترافه الأخير، ويفحص ضميره مسترشداً بواصايا الله والكنيسة . (( ملاحظة: إنّ الخطيئة المميتة، – التي تفقدنا استحقاق السماء وتمنعنا من التقدّم من المناولة المقدّسة – تقضي كسر واحدة من هذه الوصايا، عن وعي [أنّها خطيئة]، وكامل إرادة … وتكون عَرضيّة عندما… Read more →

النفس في حال النعمة وحالة الخطيئة المميتة (القديسة تريزيا الأفيلية، معلّمة الكنيسة)

القديسة تريزيا الأفيلية، معلّمة الكنيسةالأولى   1 – أرغبّ أن تتصوّرن منظر هذا القصر البرّاق الرائع الجمال، (النفس البشرية) هذه اللؤلؤة الشرقيّة، شجرة الحياة هذه المغروسة وسط مياه الحياة الحيّة نفسِها، التي هي الله، عندما تسقط النفس في خطأ مميت. فلا ظلامٍ أشدّ سوادًا، ولا شيءَ مغرقًا في الدَّجنةِ والظلام إلاّ وتفوقها كثيرًا دجنةً وظلامًا. فاعرفنَّ فقط، أنّ الشمس ذاتها… Read more →