Let’s travel together.

لقد قَرُبَ تحريركم †

لقد قرُب تحريركم † (رسالة 1 كانون الثاني 1992) "إنّي أدعوكم إلى الإلتفات نَحوي يا أبنائي الأحبّاء، لأنّ تحريركم قد قَرُب. إنّكم تدخلون في الأوقات الحاسمة التي تقودكم إلى انتصار قلبي البريء من الدنس في العالم. إنّ الأحداث تَتَتابع بشكل سريع، وستحمل السنة الجديدة التي تبدأونها اليوم الإنجاز الذي كشفتُه لكم في بعض من أسراري. إنّ عمل عدوّي سيتعاظم ليبسط سيطرته على البشريّة كلّها. إنّ الخطيئة والشرّ سيتزايدان، وكذلك العنف والحقد والرذيلة والكذب. ستمتدّ الحروب لتشمل شعوبًا وأممًا جديدة. وسيحمل الكثيرون من أولادي ثقل عبء هذا…

رؤيا القدّيس يوحنّا كرونشتادت – 1901

نقلًا عن موقع أليتيا “بعد تلاوتي الصّلوات المسائيّة، استلقَيتُ على فراشي لآخذ قسطًا من الرّاحة في قلايتي إذ كنت مرهقًا. كان الضّوء خافتًا، وأمام أيقونة والدة الإله كان قنديل مشتعلًا. لم تمضِ نصف ساعة حتّى سمعتُ حفيفًا رقيقًا. شعرت بأحد يلمس كتفي الأيسر ويقول لي بصوت حنون: “قُم يا يوحنّا، يا خادم الله، واتّبع مشيئة الله!”. نهضتُ من فراشي ورأيتُ قربَ النّافذة شيخًا مهيبًا يحمل عصًا بيده. نظر إلي بحنان وبالكاد استطعتُ أن أقف من شدةِ خوفي. كانت يداي ورجلاي ترتجفان. أردتُ أن أتكلّم، لكنّ لساني لم يكن يطاوعني. رسم الشّيخ…

ظهور سيّدة جميع الشعوب ونبوءاتها -هولّندا (1945-1959) *مثبّتة كنسيًا*

ظهَرَت مريَمُ العذراءُ سيِّدَةُ جميعِ الشُعوبِ على ٱمرأةٍ تُدعَى إيدا پـيردمان في أمستردام - هولَّندا في 25 آذار سنة 1945. وتوالَت ظُهُوراتُها على إيدا حتَّى 31 أيَّار سنة 1959، وكان عددُ الظُهوراتِ 56 ظهورًا. تَلَقَّت إيدا رَسائلَ كثيرةً ذاتَ أهَمِّيَّةٍ كُبرى لأنَّها تَحتوي على نبوءاتٍ لعالَمِ اليومِ ولِوَضْعِ الكنيسة. وكشَفَت عن مُخطَّطِ اللهِ لِخَلاصِ البشريَّةِ مِن ظُلمَتِها وطلَبَتِ التَحضيرَ لِهذا الخلاص. وأَهَمُّ بَنْدٍ في هذا الْمُخَطَّطِ هو "فَيْضٌ جديدٌ للرُوحِ القدُسِ". وأعطَت سيِّدةُ جَميعِ الشُعوبِ الصَلاةَ…

القديسة مريم البواردي تزور السماء والمطهر وجهنّم

 جرى هذا الإنخطاف قبل دخول مريم بواردي دير الكرمل، في كنيسة القديس نيقولاوس، في أعقاب المناولة، التي أقبلت عليها، في شوق ملتهِب. ففي حين كان الكاهن يناولها القربان المقدّس، هتفت: "إنّك، يا أبتاه، تعطيني ولدًا" وهَوَت على الأرض جثّة هامدة. وقد استمرّت على هذه الحال أربعة أيام، كأنّها ميتة فيما وجهها زهريٌّ كأنّها نائمةٌ ! .. وعندما أُمرت مريم، سنواتٍ بعد ذلك، أن تُروي ما حدث لها في غضون تلك الأيّام الأربعة، سردت تفاصيل رحلةٍ، قلّما قام بمثلها إنسانٌ بالروح، فيما جسده على الأرض ينبضُ بالحياة. وليس أعذب مِن سماع روايتها

عظة البطريرك الراعي في قداس تجديد تكريس لبنان لقلب مريم الطاهر (فاطيما، 25 حزيران 2017)

  البطريرك الكاردينال المريمي من فاطيما: جئنا لنجدِّد تكريس ذواتنا ولبنان وبلدان الشَّرق الأوسط لقلب مريم الطاهر   «ها منذُ الآن تطوّبني جميع الأجيال، لأنّ القديرَ صنع بي عظائم» (لو1: 46 و49) توافدنا من لبنان ومن مختلف البلدان، لنواصل من جيل إلى جيل نشيد الطوبى لأمّنا وسيّدتنا مريم العذراء، سيِّدة فاطيما، في الذِّكرى المئوية الأولى لظهوراتها بدءًا من 13 أيار 1917 للفتيان الرعيان الثلاثة: Lucia و Jacinta و Francisco.  ومعها ومعهم نواصل نشيد التمجيد لله على عظائمه في مريم الكلِّية القداسة. وجئنا لكي نجدِّد تكريس ذواتنا…

معايير الحشمة في الكنيسة للنساء والرجال †

 بعض الخطوط والمعايير في الحشمة التي حدّدتها رسميّا الكنيسة الكاثوليكية - لقد أعطتنا أمّنا الكنيسة خطوطاً أساسيّة في حشمة الثياب عند المرأة، عندما أصدر نائب البابا "بيوس الحادي عشر"، الكاردينال بومبيلي في 24 أيلول 1928، رسالة في الأزياء الخلاعيّة تتضمّن عدّة رسوم وقد نُشِرت بأمرٍ من الأب الأقدس : "... نذكّر بأنّ الفستان لا يُمكن أن يُدعى مُحتشماً، إذا قُصَّ أعمق مِن إصبعين تحت حفرة الحنجرة؛ إذا لم يغطِّ... الأذرع أقلّه حتى المِرفق؛ وإذا كان بالكاد يصلُ قليلاً تحت الركبتين. بالإضافة الى أنّ الفساتين المصنوعة من مادّة…

سيجيء الروح القدس ليُجدّد وجه الأرض (الطوباوية إيلينا غويرا -رسولة الروح القدس)

حوالي سنة 1886 سمعت الطوباويّة "إيلينا غويرا" نداءً باطنيًا دعوها إلى العمل كيفما أمكن، على نشر التعبد للروح القدس في الكنيسة.  وعندئذٍ كتبت سِراً، مرات عديدة، إلى "البابا لاوون الثالث عشر" من أجل أن يحرض المسيحيين العصريين على أن يكتشفوا من جديد الحياة حسب الروح -فتجاوب البابا مع الالتماس، ووجّه إلى الكنيسة بعض وثائق تُعتبر مثلَ مدخلٍ إلى الحياة حسب الروح، وكبداية "العودة إلى الروح القدس". ممّا جاء في الرسالة: "قداسة البابا، إنّ روح الشيطان تُهيمن على عالمنا هذا، وتدفع بالبهتان والفساد الأخلاقي إلى النصر الباهر.  وهناك…

الطُوباويَّةِ آن ماري تادجي (ظلامٌ لمدّة ثلاثة على الأرض)

جثمان الطوباوية السليم حتّى يومنا ! نُبُوءَةُ الطُوباويَّةِ آنا ماريا تادجي Anna Maria Taigi (القرنَ التَاسعَ عشَرَ - إيطاليا) عن ثلاثة أيّامٍ مُظلمة على الأرض كلّها: " بينما كانت الطُوباويَّةُ آن ماري تادجي تَذرِفُ سَيْلاً من الدُموعِ مُقَدِّمةً أعمالَها وآلامَها لأجلِ ٱرتِدادِ الخطأةِ وزَوالِ الخطيئةِ، ولِمَجدِ اللهِ وتعظيمًا لاسْمِهِ القُدُّوس، أظهَرَ اللهُ لَها الْجَرائِمَ الشَنيعةَ الَّتي يرتكِبُها الأشخاصُ في كُلِّ الظُروف. وأظهرَ لَها أيضًا ضخامةَ الإساءةِ الَّتي تُقتَرَفُ في العالَم وكَثْرَتَها".…

لا أحد يستطيع أن يُجابهَ مُخطّطي !

هوذا مُخطّطي ! (رسالة العذراء، 29 نيسان 1977)"إنّها ساعتي حيث لا أحد يستطيع أن يُجابه التصميم الذي هيّأته من زمن بعيد لخلاص الكنيسة. أنتم وحدكم يا أبنائي الأحبّاء تستطيعون أن تحقّقوا هذا التصميم. إلّا أنّه ليس من الضروري أن تعرفوه بتفاصيله. بل يكفي أن أعرفه أنا، قائدتكم الوحيدة. سأضعُ كُلًّا منكم في مركزه الخاص. وليحاول كلّ منكم أن يقوم بواجبه على أكمل وجه. فلا تهتمنّ بالباقي مُطلقًا. عليّ وحدي أن أنسِّق الأشياء بحسب مُخطّطي الخاص الذي هيّأته من زمن بعيد على ضوء حكمة الله. سأدعو بعضًا منكم ليصمدوا في خط الدفاع الأول.…

الأسقف -أثناسيوس شنايدر: رسالة العذراء في فاطيما النبويّة (27 أيار 2017)

رسالة فاطيما النبويّة، وَضع العالم والكنيسة الأُسقف أثناسيوس شنايدر، هو أسقف مدينة "أستانا" (عاصمة كازاخستان)، عُرِف حول العالم مؤخّرًا بسبب دفاعه القوي عن التقليد الكنسي والتعليم الثابت، ومواقفه الجريئة ضدّ اللّيبراليّين (المُتجدّدين) في الكنيسة، خاصّةً بعد "سينودس العائلة الأخير"، الذي طَرح مواضيع جديدة، كـ"مناولة المُطلَّقين" ، واحتمال اعتبار المِثليين جنسيًا عائلةً، مواضيعًا كان قد رفض كلٌّ من البابَوَين يوحنا بولس الثاني ، وبنيدكتوس السادس عشر، البحث حولها ! وقد أدلى الأسقف شنايدر بهذه العظة الرائعة يوم 27…