Let’s travel together.

وسيطة كلّ النعم †

وسيطة كلّ النِّعَم ** رسالة العذراء - 16 تموز 1980 **  (الكتاب الأزرق، الى الأب ستيفانو غوبي، مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، بإذن وإمضاء الكنيسة الكاثوليكيّة) "يا أبنائي المفضّلين، إنّي وسيطة النِّعَم. إنّ النعمة، هي حياة الله نفسه، التي تُوهَب لكم. إنّها تخرج من حضن الآب، وتستحقّونها بواسطة الإبن، الذي صار إنسانًا في حشايَ البتول، ليُشرِككم في حياته الإلهيّة نفسها. ومن أجل هذا الهدف، فقد قدّم ذاته ليشتريكم، ليصبح هكذا، الوسيط الأوحد بين الله والبشريّة كلّها. لتَصِل النعمة إليكم من حضن الآب، يجب أن تمرّ…

تساعية الحبل بلا دنس

I- الإبتهالات التي تقال كل يوم من التساعيّة هلمّ أيها الروح القدس واملأ قلوب مؤمنيك واضرم فيهم نار محبّتك -  أرسل روحك فيخلقوا -  ويتجدّد وجه الأرض صلاة: اللّهم يا من علّم قلوب المؤمنين بنور الروح القدس هب لنا بهذا الروح عينه أن نعلم الحقائق الصالحة وأن نُسر بتعزيته على الدوام بربنا يسوع المسيح آمين. أيتها العذراء الطاهرة التي حُبل بها بلا خطيئة أصليّة، أيتها المجيدة الرائعة الجمال والبريئة من الدنس منذ أوّل دقيقة من وجودها. يا والدة الله المُمتلئة نعمة سلطانة الملائكة والناس. إنّني أوقّرك كلّ الوقار لأنّك أم…

شريكةٌ في سرّ الفداء †

(الكتاب الأزرق، رسائل العذراء الى الأب ستيفانو غوبي، مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، بإذن وإمضاء الكنيسة الكاثوليكيّة) "ساعدوني في قصدي، يا أبنائي المفضّلين ودَعوا أمكم تُنشِّئكم. هكذا أستطيع أن أُشرِككم، من حسنٍ إلى أحسن، في عملي الوالدي المُشارِك في الفداء. إنّ يسوع، هو الفادي الأوحد، لأنّه هو الوسيط الوحيد بين الله والبشر. إلاّ أنّه أرادَ إشراك كلّ الذين افتداهم بنفسه، في عمله الفدائي، لكي يشعّ عمل محبّته الرّحومة، بشكلٍ أكثر كثافةً وروعةً ! هكذا باستطاعتكم أنتم الذين تمّ افتداؤكم، أن تتعاونوا معه في عمله…

الصحراء حيث ألتجِئ

أوّلاً قراءة لرؤيا 12 (1-6 / 13-18) 1: ثمَّ ظَهَرَتْ في السَّماءِ آيةٌ عَظيمة: إِمرأَةٌ مُلْتحِفةٌ بالشَّمسِ، وتحتَ قدمَيها القَمَرُ، وعلى رَأْسِها إِكليلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوكَبًا. 2: وهيَ حُبْلى، وتَصيحُ وقَدِ اعتراها المَخاضُ ومَشاقُّ الوِلادة.(...) 13: وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ، 14: فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا…

سيلٌ من ماء (رؤيا 12)

أوّلاً قراءة لرؤيا 12 (1-6 / 13-18) 1: ثمَّ ظَهَرَتْ في السَّماءِ آيةٌ عَظيمة: إِمرأَةٌ مُلْتحِفةٌ بالشَّمسِ، وتحتَ قدمَيها القَمَرُ، وعلى رَأْسِها إِكليلٌ مِنِ اثْنَيْ عَشَرَ كَوكَبًا. 2: وهيَ حُبْلى، وتَصيحُ وقَدِ اعتراها المَخاضُ ومَشاقُّ الوِلادة.(...) 13: وَلَمَّا رَأَى التِّنِّينُ أَنَّهُ طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، اضْطَهَدَ الْمَرْأَةَ الَّتِي وَلَدَتْ الابْنَ الذَّكَرَ، 14: فَأُعْطِيَتِ الْمَرْأَةُ جَنَاحَيِ النَّسْرِ الْعَظِيمِ لِكَيْ تَطِيرَ إِلَى الْبَرِّيَّةِ إِلَى مَوْضِعِهَا، حَيْثُ تُعَالُ زَمَانًا…

توسّع الجحود في الكنيسة، بعد المجمع الفاتيكاني الثاني!

توسّع الجحود بعد المجمع الفاتيكاني الثاني (بشهادة بابوات ما بعد المجمع) "كان هنالك مجمع الآباء - المَجمع الحقيقي - لكن كان هناك أيضًا مجمع وسائل الإعلام. كان شبه مجمع قائم بذاته، والعالم إلتمس المجمع من خلاله... ممّا سبّب شرور ومآسي ومشاكل عديدة وكبيرة: إكليريكيّات وأديار تمّ إغلاقها، اللّيتورجيا تضرّرت جدًّا... ووجد المجمع الحقيقي صعوبةً في تجسيده وتحقيقه؛المجمع الإعلامي (virtuel) كان أقوى من المجمع الحقيقي". (البابا بنديكتوس XVI) بعد سبعة أشهر فقط من إنتهاء المجمع (١٩٦٧)، أصدر الكرسي الرسولي وثيقة موجّهة لرؤساء…

أقوال البابوات عن وباء العصرنة داخل الكنيسة الكاثوليكيّة (رسالة الى كل المسيحييّن)

على المُعضلات المٌتعلّقة بالإيمان أن تتصدّر بالأهميّة كلّ الأمور الأخرى، لأنّ الإيمان هو جوهر وأساس الدين المسيحي" (القدّيس البابا بيوس الخامس)                   إنّ ما يشهده العالم الكاثوليكي اليوم من فوضى تعليميّة، عقائديّة، وأخلاقيّة، دفع قداسة البابا بولس السادس إلى التصريح بما يلي: "...هناك اضطرابٌ كبيرٌ في هذا الوقت في العالم وفي الكنيسة، والمسألة المطروحة هي الإيمان. أجد نفسي الآن أردّد الجملة المُبهمة ليسوع في إنجيل القديس لوقا: "عندما يرجع إبن الإنسان، هل سيجد إيماناً على الأرض؟" (لو 18: 8)  علينا أن…

القديسة تقلا الشهيدة، مُعادلة الرُّسل †

وُلدت القديسة تقلا في مدينة أنطاكية في تركيا، من والدين وثنيين في سنة 20م، وكان والدها والياً على إنطاكية، وأمّها سيدة فاضلة ومتمسكّيَن بديانة آبائهما الوثنية،  ونشأت القديسة في هذا البيت وترعرعت فيه وتنعّمت بالجاه والثراء ورفاه العيش،  وكانت ذات حسنٍ وجمالٍ، حتى أنّ طالِبيها للزواج أصبحوا لا يُحصون عدداً، وتقدّم منها شاب اسمه ناماريوس إلى خطبتها وهو أميرٌ وثنيٌ ومن أعيان وشرفاء البلاد ووصل بحبّه لها حتّى العبادة، وكانت ذات ذكاءٍ حادٍ وشديدة الرغبة في تحصيل العلوم والمعارف، فانكبّت على الدراسة، وكانت فصيحة…

لقد قَرُبَ تحريركم †

لقد قرُب تحريركم † (رسالة 1 كانون الثاني 1992) "إنّي أدعوكم إلى الإلتفات نَحوي يا أبنائي الأحبّاء، لأنّ تحريركم قد قَرُب. إنّكم تدخلون في الأوقات الحاسمة التي تقودكم إلى انتصار قلبي البريء من الدنس في العالم. إنّ الأحداث تَتَتابع بشكل سريع، وستحمل السنة الجديدة التي تبدأونها اليوم الإنجاز الذي كشفتُه لكم في بعض من أسراري. إنّ عمل عدوّي سيتعاظم ليبسط سيطرته على البشريّة كلّها. إنّ الخطيئة والشرّ سيتزايدان، وكذلك العنف والحقد والرذيلة والكذب. ستمتدّ الحروب لتشمل شعوبًا وأممًا جديدة. وسيحمل الكثيرون من أولادي ثقل عبء هذا…

رؤيا القدّيس يوحنّا كرونشتادت – 1901

نقلًا عن موقع أليتيا “بعد تلاوتي الصّلوات المسائيّة، استلقَيتُ على فراشي لآخذ قسطًا من الرّاحة في قلايتي إذ كنت مرهقًا. كان الضّوء خافتًا، وأمام أيقونة والدة الإله كان قنديل مشتعلًا. لم تمضِ نصف ساعة حتّى سمعتُ حفيفًا رقيقًا. شعرت بأحد يلمس كتفي الأيسر ويقول لي بصوت حنون: “قُم يا يوحنّا، يا خادم الله، واتّبع مشيئة الله!”. نهضتُ من فراشي ورأيتُ قربَ النّافذة شيخًا مهيبًا يحمل عصًا بيده. نظر إلي بحنان وبالكاد استطعتُ أن أقف من شدةِ خوفي. كانت يداي ورجلاي ترتجفان. أردتُ أن أتكلّم، لكنّ لساني لم يكن يطاوعني. رسم الشّيخ…