Let’s travel together.

كشوفات صادمة أثناء جلسة تقسيم، عن ألو-باء والطّ-عم والمجاعة العالميّة وجحود البشريّة والكنيسة

8٬147

هذا ما قاله الشيطان أثناء جلسة تقسيم لطرد الارواح الشريرة، قبل البدء في تنفيذ القيود المفروضة بسبب ألو_باء المشؤوم.

(ملاحظة: لقد تمّ حذف بعض عناصر التعريف كالأسماء وغيرها حفاظًا على الخصوصيّة)

المقسّم: بإسم الثالوث الأقدس، آمرك أن تدلي بشهادة صادقة عن محبّة الله لنا. لقد غلبك يسوع وهزمك على الصليب ، وبإسم ذلك الدم الثمين، قل لي: ماذا يحدث في العالم؟

شيطان: كلاااااا ! لا اريد التحدث ! اخرس، أيها الكاهن الحقير ! ماذا تتوقّعون يا أبناء الأرض أن تعرفوا ما نفعله نحن الأرواح الشريرة خلف ظهركم؟ لا اريد التحدث !!!!!

المقسّم: بإسم يسوع، هازم الخطيئة والموت، الإله الحق والإنسان الحق، آمرك أن تقول الحقيقة …

شيطان: من الأعلى يجبرونني على الكلام وليس الكذب، أصرّ على أسناني لكن عليّ أن أطيع. لقد تم اطلاق العنان للتنّين الصيني ضدّ البشرية، بقصد نشر الماديّة والإلحاد في جميع أنحاء العالم .  جهنّم هي وراء مشروع العولمة هذا، لأننا نحن الشياطين نريد فقط خرابكم الأبدي .

خدامي الذين أكرههم بلا حدود، والذين منحتهم المال والثروة والقوّة والمتعة، مقابل أرواحهم، يستعدّون، في ظلّ طغياني، لتغييرٍ تاريخيٍ بنسب ٍ لا يمكن تصوّرها، والذي سيغيّر إلى الأبد وجه الأرض ومظهر العالم كما تعرفونه اليوم . هذا يكفي!! لا اريد ان اتكلم !! لقد سئمتُ من هذا !!!!(هذا ما يريده الشيطان ولكن الله لن يسمح له أن يخرب الأرض إلى الأبد، بل لفترة حوالي 3 سنوات ونصف، قبل انتصار قلب مريم الطاهر)

المقسّم: بإسم مريم العذراء الطاهرة، أطلب منك أن تمضي قدمًا وتقول الحقيقة لأن “المرأة الملتحفة بالشمس” تطلب منك …

شيطان:  كلااااااااا ! هي تلك كلااااااا !!!!! كاهن قذر …. ليس عليك أن تسمّيها كليّة القداسة كليّة الطهارة، الكليّة الجمال، التي لم ننتصر عليها قط !!!! يجب أن يتم تنفيذ المشروع لتحويل الرجال والنساء من أبناء للعليّ إلى أناس مقيدين بالسلاسل، عبيد موضوعين تحت قدميّ وتسحقهم مخالبي .

المقسّم: لا يمكنك فعل أي شيء بدون إذن من الله ، دون موافقة العليّ. أنت خاسر، لقد هُزمت. ما الذي يمكن أن تنجزه شرورك؟ تكلّم بإسم الروح القدس …

شيطان: خطاياكم تزيد من قوّتي، على مذبح آثامكم أكتسب القوة، أستطيع أن أدمّر الأرض، حتى انّني أستطيع أن أحكم العالم. أمام العليّ، أنا أقلّ من لا شيء، أنا صفر، ما زلت مخلوقًا متمرّدًا. لقد أقسمتُ أن أنتقم في اليوم الذي غادرتُ فيه السماء، بالقتال ضدّ أعزّ النّاس لديه. أنا أكرهه، كما تتخيّل،  ولكن بما أنّني غير قادر على التسبّب له بالألم لأنه يعيش في نعيمٍ كامل ولا يمكن لأي شيء أن يعكّر صفوه، أقسمتُ أن أهاجم أولاده. هذا يكفي !!!!!! لا تجعلني أتكلّم !

المقسّم: لقد امتثل المسيح لمشيئة الآب، أي أن يلّخص كل شيء فيه، ويسلّم الملكوت للآب السماوي، وفقًا للأزمنة والطرق التي تمّ إنشاؤها منذ الأزل لخلاص البشريّة. كيف تجرؤ على التشكيك بالخطة الإلهيّة للخلاص؟

شيطان: اخرس أيها الكاهن، ما الذي تعرفه عن ذلك …. أنت دودة أرض مسكينة، لا تستطيع فعل أي شيء ضدّي . اهاهاها ! المعركة العظيمة التي ذكرها يوحنا الحبيب في الرؤيا تجري الآن، و هي تكتمل ويجب أن يكون كلّ جزء في مكانه (راجع رؤيا 12 و13 بشكلٍ خاص) لقد ابتعدتم عنه لقرون. أمم بأكملها في جحود تام، لقد أنكروا خالقهم. هه، انظر حولك، ألا ترى العديد من التجديفات والإجهاضات العديدة  والعديد من حالات الطلاق، والعديد من قوانين المناهضة للمسيح المعتمدة؟ لقد أربكنا أذهان حكّامكم وجعلنا الشر خيرًا. اهاهاها! يا له من انتصار!

المقسّم: بإسم القديس يوسف، شفيع الكنيسة الجامعة و الميتة الصالحة، آمرك أن تخبرني بحقيقة ما يحدث وعن التطوّرات المستقبليّة …

شيطان: كلاااااااا ! ذاك ذو اللّحية كلاااا! لقد كان متواضعًا جدًا، مطيعًا جدًا كالحمار، لقد وثق به تمامًا ، قبل أن يكون أبًا مفترضًا له. لا بدّ لي من الاعتراف، انّهم من فوق، يجبرونني على القيام بذلك !!!!!!!!

تتمثّل الخطوة الأولى من المشروع في خلق ألو_باء، دون قلق كبير بالنسبة لك، إذ يجب أن ينتشر ويصبح و_باء” يولّد الخوف والرعب من الموت، بينما خدّامي، الخاضعين عند قدميّ، بالمال الذي يمكنهم الحصول عليه من لا شيء، سيضطرّون إلى إقناعكم بأنه فقط من خلال الطّ_عم، ستكونون أحرارا” ، وستخرجون من الكابوس. أنتم خائفون ومرتجفون أمام الشر الذي يتقدم وينتشر، لن تعرفوا بعد الآن ماذا تفعلون، وستوكّلون أنفسكم لكهنة العلوم، إلى دين العلم الجديد الذي يشرح كل شيء ويؤمن بمعرفة كلّ شيء. اهاهاهاها !! لكن يا له من شيء سخيف !!!! اهاهاها !!!

المقسّم : من أجل خير النفوس، بإسم جروحات المسيح المقدسة، آمرك بالاستمرار، لإخطارنا بخطّتك الشيطانية. أطلب ذلك بإسم جميع القديسين ….

شيطان: كلااا !!!!! هذا يكفي !! لا أريد أن أتحدث بعد الآن …. إسمع الرعد ! إنّه يهزّ أركان الجحيم الخفيّة يجب عليّ، رغمًا عنّي ، الانصياع … والخطوة الثانية من خطّتي هي إسقاط الاقتصاد العالمي لتجويعكم، ولدفعكم الى اليأس والبؤس ، وفي هذا الصدد، فإنّ خدّامي، الأشخاص الأقوياء الذين يديرون الاقتصاد العالمي، يقومون بتحضير انهيارٍ اقتصاد العالم. أنتم على بعد خطوةٍ واحدة من الهاوية و لاأحد يصدّق ذلك. اهاهاها! يا له من غسيل دماغ أقوم به بفضل وسائل الإعلام، كم هم رائعون خدّامي هؤلاء !

المقسّم : بإسم القديس بيو وسماته المقدسة، آمرك بالاستمرار وإعلام أبناء الله بالحقيقة حول ما تحضّره سرًا ….

شيطان: كلااااا! هذا الخسيس كلااا !!!! لا أريده !!!! لقد وضعتُ الخوف في اجسادكم ممّا جعلكم يائسين، وبالتّالي لا تعرفون إلى أين توجّهون نظراتكم. بفضل عبيدي، أخدعُ الكثيرين وأدفعهم للاعتقاد بأنهّ بمجرد حقن الطًّ_عم، سينتهي كل شيء .اهاهاها! يا لهم من سخيفين ومحدودين .

لقد بدأت الديكتاتورية للتوّ… قريباً سنقوم بتعبئة المتسلّلين لدينا وتحويل البشرية إلى ما يزيد قليلاً عن مليار من الكائنات المسكينة. إن فرض التّط_ع_يم بالقوة، المندسّ في أعضائكم الحيوية، عن طريق سمّ قاتل، سيغيّر إلى الأبد هويّتكم كحيوانات أرضيّة، وسيكون قادرًا من خلال الأجنّة المجهضة على إعادة بناء تاريخكم الجينيّ. كلّ هذا هو بمبادرة منّا ويجب أن يعمل على ثنيكم وجعلكم تقبلون هيمنتي على الأرض، عهد الإرهاب الذي أريد أن أقيمه. على الجميع أن يعبدني، ومن لا يريد أن يفعل ذلك سيتعرّض للاضطهاد والسجن والاستشهاد. سيتمّ بناء معسكرات خاصّة حيث يجري فيها زجّ كلّ هؤلاء المجانين الذين يريدون ان يتبعوا ذاك مَن قتلته على الصليب. شهداء آخرون ! المزيد من دماء الأبرياء ! لكن … أنا لا أبالي ! أنا أكرهكم !!! لن يفلتوا من مشروعي للإبادة. لكن، في الوقت نفسه، يجب أن أخبرك، أنك تسمع ذلك الرعد الرهيب من فوق، أنّ كل من يأتمن نفسه بالكامل بين يدي تلك (العذراء) ويصلي إليها بهذه الأداة الملعونة، ويتلو الورديّة بأكملها، ستحميه تحت ردائها. أبناءها لن ينقصهم شيء. لا يمكننا فعل أي شيء ضدّ المكرسين لها . لا شيء !!!!!!!!!!

المقسّم : بإسم دموع القديسة مريم العذراء و الأم ، آمرك أن تصف وضع الكنيسة الحالي …

شيطان : كلاااا !!!! تلك هي هناك ، كلاااا !!!! أينما ذهبت، تفوز و تجبرنا على الفرار، إنّها رعبنا نحن الشياطين، المنتصرة على مؤامراتنا والكاشفة لخداعنا. حيث تظهر، تحصل على اهتداءات وخلاص نفوس. تلك الدموع هي نارٌ لنا !!! إنّ المعاناة التي نلحقها بالمرأة التي هي سيدة وملكة السماء عن طريق إهلاك أبنائها هو عذاب شنيع لنا، في الواقع، لهذا السبب تزداد آلامنا في الجحيم بطريقة لا توصف !!!

الكنيسة خاضعة لمنطق العالم، و ما عاد رعاة الماضي البيض موجودين. اليوم هناك الماسونية في القمّة. لقد كانت عملاً سرياً، لكنها أثمرت نتائج ممتازة. اليوم، يجري الحديث فقط عن الاعمال الخيرية، انّما هذه مجرد واجهة، يمكنكم أن تجدنوننا خلفها، نحن الشياطين. لقد أصيب العليّ بخيبة أمل من أفعال البشر، وهو مجروح في حبّه الأبوي، لأن العديد من الرّعاة يجرّون النفوس الموكلة إليهم إلى عذاب أبدي . تتبع الكنيسة الموضة وهي بعيدة كل البعد عن العبادة الحقيقية والعبادة الصادقة . الكثير من الكهنة و الأساقفة والكرادلة هم ملحدين. ينبغي على كهنة الرعيّة أن يمضوا ساعات في السجود أمام بيت القربان ذاك !! يجب أن يحتفلوا بالذبيحة المقدسة بمزيد من الاحترام لذلك الذي يتدلى، دون النظر إلى الساعة، دون تشتيت الانتباه، دون التفكير في أي شيء آخر. لم يعد العديد من الأساقفة يؤمنون بوجود الجحيم وطالما أنّ لديك هؤلاء الرعاة وأتباعهم، فإنّ الماسونيّة الكنسيّة ستلتهم النفوس. إنّ الذي في الأعلى (يسوع) يرى “خراف بلا راعي”. من يهتم بخلاص النفوس ؟؟؟ اهاهاهاها! لقد تُرك القطيع لوحده. الملحدون والمؤمنون غير الملتزمين يتزايدون. يا له من انتصار رائع لنا على هذه الجبهة. هذا يكفي !!! هذا واحد يحطّمني !!! لكن ألا يعلمون في محيط الشخص الذي يُدعى بطرس (البابا) أنّ طقوسهم الوثنية والشيطانية ستنقلب عليهم (الباشماما وغيرها)؟ إنّهم يجتذبون العقوبات والأحكام. أحسنتم، أحسنتم، الى الامام. الجحيم مسرور بذلك . اهاهاهاها !!!!

المقسّم: بإسم يسوع القائم من الموت، الشّهداء القدّيسين الّذين سفكوا دمائهم من أجل المسيح المصلوب… تكلّم مرة أخرى… قل لي الحقيقة …

*شيطان: المحبّة الحقيقيّة للقريب مجانيّة وبدون مقابل. من ناحية أخرى، كم عدد الثروات التي يتمّ جنيها من خلال انتاج الطّ_عم؟ كم من الاشخاص يواصلون زيادة أرباحهم بواسطة الكمامات التي تغلق فمكم؟  لقد تم تصميمها لجعلكم ترتكبون تدنيس للمقدّسات في كنائسكم. ومن خلال مواد التعقيم، ندمّر بشرَتكم، بينما يتم سحق جزء كبير من البشرية تحت وطأة الشر والبؤس. اهاهاها !!! يا له من مشهد رائع !!!!*

خاصتي هم أسياد المال، خاصتي ينتجون الموت، ويروّجون لهذه الاعمال التدنيسية ، التي تسعدني كثيرًا. إنه مشهد رائع !!! لقد تعاون عبدة الشيطان في جميع أنحاء العالم في تنظيم هذا الجحيم على الأرض. أحسنتم يا خدامي المكروهين !!!!!!! أنا أكرههم ، رغم أنني بحاجة إليهم . اهاهاها !!!!!!!!

المقسّم: بإسم القديس خوري آرس، القديس يوحنا بوسكو، النفوس المضحيّة التي ماتت برائحة القداسة، آمرك أن تخبرني ماذا تريد أن تفعل بالكنيسة…

شيطان: يا كاهن القرف … كيف تجرؤ على تسمية ذلك الراعي العجوز الجاهل لتلك القرية النائية (خوري آرس) كم من النفوس بمثاله وتكفيره قد أنقذها، كم من النفوس التي خطفها منّي بصلواته السخيفة. أنا أكرهه!!! كما اكرهكم جميعا !!!! الهدف النهائي هو إلغاء الذبيحة غير الدموية للشخص الذي علقته انا على الصليب. مجرّد أكل تلك البرشانة البيضاء هو سلاح رهيب ضدّنا، حماية كاملة للأرواح، حتى أولئك الذين هم على وشك الضياع. أريد التوفيق بين المعتقدات الدينية، فأنا أحب ديانة عالمية واحدة تؤدّي لي العبادة، انا سيد العالم. سوف أنجح و أولئك الذين يعارضونني سيتم إلقاء الحرم عليهم، ونفيهم وإزاحتهم جانباً، ويُعاملون مثل المجانين

كلااااااااا قديس الشباب كلاااااا (دون بوسكو) لقد أنقذ الكثيرين، و صلّى كثيرًا، و قدّم التكفيرات والكثير من التضحيات من أجلهم، وأنقذهم من براثني وأخذهم إلى السماء. تلك النفوس المضحّية يا له من رعب! انّهم يدفعونني للجنون لأنّهم قدّموا أنفسهم ومعاناتهم أنقذت العديد والعديد من النفوس التي كانت ستكون لي بخلاف ذلك. لقد سلبوني اياها !! تبا” !!

المقسّم : ايتها الحية المسمومة، لن تفوز، سيكون الله هو المنتصر، عندما يعود المسيح، لتسليم ملكوت المختارين إلى الآب، سيتم تقييدك بواسطة القديس ميخائيل رئيس الملائكة وستسحقك مريم بشكل دائم … تكلّم بإسم القديس ميخائيل رئيس الملائكة والجوقات الملائكية المقدسة. قل لي الحقيقة …

شيطان : إسمع الرعد ! زئير رهيب يجبرني على الرد عليك … أعلم أنني خسرت، أعلم أن عهد الإرهاب الذي سيترأسه ضد المسيح لن يكون أبديًا، سيستمر بقدر ما يشاء الله ، انه مكتوب وستتم كل النبوات. إنّها تحدث بالفعل أمام أعينكم، حتى لو كنتم عميانًا  ومدمنين على الشر. ولكن بالنسبة لي من المهمّ أن اقود أكبر عدد ممكن من النفوس إلى الهلاك، و جرِّكم إلى الجحيم، واقودكم إلى مملكتي من الموت واليأس. الشياطين ليست كافية بالنسبة لي، لعنة طغاة القرن الماضي لم تكن كافية، لعنة مارتن لوثر ومحمد وكل هؤلاء المسحاء المزيفين، أو أولئك الموجودين في الوقت الحاضر، من الكثيرين الذين باعوا ارواحهم للجحيم، لا يكفي أن ألقي في الجحيم العديد من الكهنة والأساقفة والكرادلة، لأن بعضهم ما زال مخلصًا له. أريد أن تهلك البشرية جمعاء وأن تترك المقاعد التي تركناها في السماء شاغرة ، وأن تكون الأبدية عذابًا لا ينطفئ بالنسبة لكم .

المقسّم: اعتراف نهائي لإهتداء النفوس … بإسم العذراء مريم ، ملكة السماء والأرض ، آمرك أن تخبرني عن حالة المجتمع ..

شيطان: كلاااااااا !! لا اريد ان اتحدث معك !!!!! كاهن حثالة ! انظر حولك و ماذا ترى؟ لقد عيّنت خدامي في جميع المجالات ، وهم يقومون بعمل ممتاز . الزواج المثلي المعتمد ضد السماء، الأفعال التي تثير حتى اشمئزازنا نحن الشياطين، الشذوذ، التحوّل الجنسي، الفسق، الفساد على جميع المستويات، إبطال السلطة الأبوية، الوحوش الذين يفسدون الأبرياء مثل هيرودوس. علاوة على ذلك، فإن الجحود في الأمم، وحالات الانتحار في تزايد هائل، والإجهاض في ارتفاع مستمر، والقتل الرحيم في جميع الأعمار التي سيتم إجراؤها لأسباب تافهة. الانفصال والطلاق في العائلات بشكل أسرع و أسرع، الأولاد ضد الوالدين والآباء ضد الاولاد، الشباب بدون معايير ثابتة، كثير منهم أصيبوا بالجنون بسبب المخدرات، تضرّر الدماغ بسبب الكحول، أصبحوا عنيفين بمواد لا يمكن تصورها، مكتئبين وقلقين، منعزلين في المنزل، غاضبين وذاهبين الى الموت.

المقسّم : لن يسمح لك الله بتنفيذ خطتك الهدامة، التي أرهبت النفوس وسيلعنها إلى الأبد. بإسم المعترفين بالإيمان، من القديسين الأبرياء الذين قتلوا على يد هيرودس، آمركم أن تخبرني الحقيقة …

شيطان: إذا كنت تعرف عدد الأرواح التي سقطت في جهنم فلن تتمكن من إحصاءهم . لدى الله القدير مشروع يجب تحقيقه، ويجب علينا نحن الشياطين أن ننحني لمشيئته، حتى لو كرهناه ونفعله بفتح أفواهنا. سيأتي اليوم الذي سيقول فيه العليّ “كفى” والعقوبات التي تجتذبها الخطيئة ستمتد على الأرض مثل الآفات، تضرب الأشرار، و تبيدهم، بعد فترة من الرعب. سيكون الوقت الذي يصرخ فيه الأحياء ويطلبون الموت. لكن السماء ستقرّر الأزمنة و نهاية الشر. ستقرّر متى تجعلنا نسقط إلى الأبد في بحيرة النار مع أولئك الذين اختاروا أن يتبعونا بحرية و هم أحياء. لا نعرف متى سيحدث ذلك ، لكننا نشعر أن الوقت ينفذ .

Comments are closed.