Let’s travel together.

لا أحد يستطيع أن يُجابهَ مُخطّطي !

(رسالة العذراء، 29 نيسان 1977)

492

هوذا مُخطّطي !

(رسالة العذراء، 29 نيسان 1977)“إنّها ساعتي حيث لا أحد يستطيع أن يُجابه التصميم الذي هيّأته من زمن بعيد لخلاص الكنيسة. أنتم وحدكم يا أبنائي الأحبّاء تستطيعون أن تحقّقوا هذا التصميم.

إلّا أنّه ليس من الضروري أن تعرفوه بتفاصيله. بل يكفي أن أعرفه أنا، قائدتكم الوحيدة.
سأضعُ كُلًّا منكم في مركزه الخاص. وليحاول كلّ منكم أن يقوم بواجبه على أكمل وجه. فلا تهتمنّ بالباقي مُطلقًا.
عليّ وحدي أن أنسِّق الأشياء بحسب مُخطّطي الخاص الذي هيّأته من زمن بعيد على ضوء حكمة الله.
سأدعو بعضًا منكم ليصمدوا في خط الدفاع الأول. وهؤلاء، سأزوّدهم بالقوّة والمعرفة ليصدّوا هجمات من يحاول هدم الحقيقة الكامنة في الإنجيل المُقدّس. وسأضعُ قوّةً في أفواهكم، فتأتي كلمتكم كسيفٍ ذو حَدّين، لكشف النِّقاب عن كلّ الأباطيل، والذّود عن الحقيقة الكامِنة في الإنجيل المقدّس.
وسأضع في كلّ يد من أيديكم سلاحًا: تحملون بيُمناكم الورديّة، وبيَسراكم صليب إبني، لتجذبوا النفوس بأعدادٍ كبيرةٍ ومتكاثرة إلى حضن الكنيسة، رغم اشتداد وطيد المعركة.
وسأدرّعكم بنار تحرق كلّ الأباطيل، لتكون الغلبة في النهاية للحقيقة.
أمّا الباقون، فمدعوّون ليبقوا في خطّ الدفاع الثاني: عليهم أن يصلّوا ويتألّموا كثيرًا. وكثيرون منهم سيلبّون دعوتي وسيتألّمون جدًّا مُقدّمين ذواتهم ذبيحة عن الآخرين. هؤلاء سأمنحهم تعزيةً كبيرة بِكوني دائمًا معهم. وسيكون قلبي بِمثابة مذبح يُهرقون دمهم عليه من أجل خلاص العالم.
يا أبنائي، إنّني أدعوكم اليوم من كلّ أنحاء العالم لتأخذوا المركز الذي اخترته لكم، أنا أمّكم”

الكتاب الأزرق، رسائل العذراء الى الأب ستيفانو غوبي،

مؤسس الحركة الكهنوتية المريميّة، ممضي من الكنيسة ويُنشر بإذنها)


تابعونا على الفيسبوك

قلب مريم المتألم الطاهر

 

Comments are closed.