Let’s travel together.

لمحة عن حياة القديس المريمي “لويس-ماري غرينون دو منفور”

3 60

litany101
القديس المريمي المعترف الكبير Louis-Marie Grignion de Montfort

القديس “لويس-ماري غرينون دو منفور” ولد في شمال فرنسا عام 1673 .. منذ حداثته أظهر تعلّقاً بنويًّا بأم الله، بالاضافة الى صلاته الورديّة بشكلٍ دائم .. فأضاف اسمها الى اسمه واصبح : لويس-ماري. كان مولعاً بمطالعة المؤلّفات عن مريم . وبعد سنتين من سيامته كاهنًا، أسّس : رهبانيّة بنات الحكمة، ثمّ رهبانيّة للرجال: جمعيّة مريم عُرف كمعلّمٍ في عصره ورسولاً وألّف أربع كتب : الحكمة الأزليّة سرّ الورديّة المقدّسة سرّ مريم الإكرام الحقيقي للعذراء الفائقة القداسة هو صاحب عبارة “كلّي لكَ” Totus Tuus، التي أخذها القديس يوحنا بولس الثاني ” !! توفّي عام 1716 وأعلنته الكنيسة قديساً عام 1914. أعطانا الرّب بشفاعته، أن نستوحي من تعاليمه ونلتزم بالإكرام الواجب لوالدة الاله، لتسدّد خطانا وتقودنا الى ابنها الالهي…

تأثر بكتابته وتعاليمه العديد من الباباوات منهم: البابا ليو الثالث عشر، البابا بيوس الخامس، البابا بيوس السادس، والبابا يوحنا بولس الثاني الذي قال أن: كتاب ” الإكرام الحقيقي للعذراء الفائقة القداسة ” قد شكّل له نقطة تحوّلٍ في حياته !

كما شُيّد له تمثالاً في ساحة الفاتيكان. رغم أنه كان مولعاً بتكريم ومحبّة مريم العذراء، فقد ذكر 150 مرّة في كتابته أن “يسوع المسيح “هو أساس إيمانه وروحانيّته وكل تكريم،

من كلماته:

-إن يسوع المسيح هو معلّمنا وربّنا ورأسنا ومثالنا وطبيبنا وراعينا الأوحد، والحقيقة الوحيدة التي نؤمن بها

. – إن خلاص العالم ابتدأ عبر مريم ، وبمريم يجب أن يستمرّ حتّى النهاية

-مريم هي أم يسوع ومن أجل ذلك نشكرها.

-مريم هي أم حنون للغاية وتنظر بعين الرحمة الى كل أمهات العالم

-لنكن على يقين أننا كلّ مرّة نستحضر مريم في تأملاتنا وأعمالنا وآلامنا، نستحضر يسوع ونجده، لأنه دوماً مع مريم.

-مريم اهتمّت بابنها، لنصل اليها من أجل كلّ أطفال العالم خاصّة أولئك الذين يتألمّون .

– إننا لا نكرّم يسوع بالأكثر، الا عندما نكرّم أمّه مريم. ونكرّمها ببساطة لتكريم يسوع –

“إن مريم تصوّر فينا ابنها يسوع وتجعلنا شبيهين به عندما نصلي لها بشكل دائم.
تابعونا على الفيسبوك:

https://www.facebook.com/heart.of.mary.arabic
3 Comments
  1. باسم ابلحد سليمان says

    تحياتي لكم وسلام امنا العذراء وربنا يسوع المسيح، أنا جدا متشوق لقراءة كتاب القديس لويس حول رس الوردية المقدسة العجيب ولكن لم اجده في اي مكتبة هنا في استراليا مالبورن ايمكن ان ترسلوا لي نسخة منه وانا جدا شاكرا محبتكم وجهودكم لخدمة ونشر كلمات امنا العذراء التي هي الوسيلة التي تنمناها للوصول الى ربنا يسوع المسيح وعلية اترجا منكم تلبية طلبي بإرسال نسخة من هذا الكتاب ولكم فائق الاحترام والتقدير .

  2. نادر ايليا نصرالله says

    هذا القديس يكتب بحب عظيم . أتمنى ان احصل على احدى كتبه

  3. sabah youhana says

    هل لكم ان ترشدونا على طريقة لإقتناء مثل هذه الكتب القيمة وخاصة الإكرام الحقيقي للعذراء مريم حيث لانجدها هنا في استراليا مالبورنمع التقدير

Leave A Reply

Your email address will not be published.