Let’s travel together.

صلاة هامّة الى رئيس الملائكة “ميخائيل”

1 206

 

صلاة أُوحيت الى البابا لاون الثالث عشر عام 1884، بعد أن شاهد رؤية فائقة الطبيعة للشيطان يسأل الله بأن يجرّب كنيسته لمدّة 100 سنة !
وقد قالت العذراء أن هذه المئة سنة أعلنتها بنفسها في ظهور فاطمة- البرتغال 1917 (المعركة بين المرأة الملتحفة بالشمس “مريم العذراء” والتنين الأحمر “الشيطان”)

في 24 نيسان 1994، أوصى البابا القديس يوحنا بولس الثاني بعد الإبتهال الى العذراء بتلاوتها دائمًا ! كما شدّدت العذراء في رسائلها الى الأب ستيفانو غوبي عليها قائلةً:
“إنّ رئيس الملائكة ميخائيل يُدافع عنكم ضدّ الهجمات العَنيفة لإبليس..
كم مرّة كِدتم تكونون فريسةً لهجمات إبليس، لولا تدخّل رئيس الملائكة ليُدافع عنكم ويحميكم !
إبتهلوا إليه غالبًا بصلوات التقسيم الفعّالة جدًا ضدّ إبليس ومَلائكته المُتمرّدة”
-كما تتعرّض هذه الصلاة للكثير من الهجومات من الشيطان لأنّها تقهره ! 

فلنصلّيها معًا ودائمًا على نية انتصار قلب مريم المتألم الطاهر
********************************************
أيها القدّيس ميخائيل رئيس الملائكة، دافع عنا في المعركة وكن عوننا ضد شرور الشيطان وفخاخه، نصلّي باتّضاع لكي يقهره الله. وأنت يا قائد جند السماء، إدفع الى الجحيم بقوة الله، الشّيطان وسائر الأرواح الشريرة التي تجوب العالم لإهلاك النفوس.
آمين

 

قلب مريم المتألم الطاهر

 

 

1 Comment
  1. جهاد نافع says

    انا بحب الملاك مخائيل

Leave A Reply

Your email address will not be published.