Let’s travel together.

السلام عليكِ -صلاة للقديس ل.م. دو منفور

191

10411138_10152762344291147_4978273806392111071_n

السّلامُ عليكِ يا مريم، ابنة الآب الأزلي الكريمة؛ السلام عليكِ يا أم الإبن العجيبة، السلام عليكِ يا عروس الروح القدس الأمينة؛ السلام عليكِ يا سيّدتي المحبوبة، وسلطانتي القادرة. السلام عليكِ يا فرحي ومجدي وقلبي وروحي. أنتِ لي بجملتكِ مِن قِبل الرحمة والمحبّة، وأنا لكِ بكلّيتي مِن قِبل العدل. وأظنُّ بأنّي حتّى الآن لم أهبكِ ذاتي كاملةً تمامًا، ولن أحتفظ بعد اليوم بشيء مِنها لي أو لسواي.

فيا أمّي الحنون، إذا رأيتِ أيضًا فييّ شيئًا لا يخصّك، فأرجوكِ كلّ الرجاء أن تأخذيه الآن، وتكوني السيدة المطلقة على إرادتي، فتبدّدي وتُلاشي مِن كياني كل ما لا يرضي الله، وتغرسي مكانه ما يحلو ويروق لكِ. فلتُلاشِ أنوار إيمانكِ ظلمات عقلي؛ وليحلّ تواضعكِ العميق محلّ كبريائي؛ وليعوّض تأمّلك السّامي عن غَفلاتي وشرود مخلّيتي؛ ولتملأ مشاهدتكِ الدّائمة لله ذاكرتي مِن حضوره؛ ولتُلهِب محبّة قلبكِ الطاهر المُضطرمة فتور قلبي وبرودته؛ ولتكن فضائلكِ بديلًا عن خطاياي، ولتجمّلني استحقاقاتكِ مُعوّضة عن نقائصي أمام الله.

وأخيرًا، إذا كان مستطاعًا لديكِ، يا أمّي الحبيبة، فلا يكن لي عقل سوى عقلكِ لأعرف به المسيح ابنكِ ورغباته الإلهيّة، ولا يكن لي نفس إلّا نفسكِ لكي أمدح يسوع ربّي وأمجّده؛ ولا يكن لي قلب إلّا قلبكِ لأحبّ الله محبّة سامية، صافية، وحارّة نظيركِ !

(القديس المريمي الكبير لويس-ماري غرينيون دو منفور)

† ♥ †  

تابعونا على الفيسبوك:
قلب مريم المتألم الطاهر

10509613_656184954476471_197786145256822204_n

Comments are closed.