Let’s travel together.
Browsing Category

تأمّلات رائعة

نبوءة القديس بايسيوس الآثوسي (1924- 1994) : علامة المسيح الدجّال أضحت واقعًا؛ سنُعاني الإستشهاد

ختم المسيح الدّجال 666  يُحتمل أنّكم ستختبرون الكثير ممّا كتب في سفر الرؤيا. سينجلي الكثير شيئاً فشيئاً. الوضع مريع. جنونٌ يفوق كلّ الحدود، زمن الإرتداد (فقدان الإيمان) يترصّدنا ولم يبقَ سوى “ابن الهلاك”(2 تس 2: 2-3) لقد أصبح العالم مستشفًى للمجانين. سوف يسود ارتباكٌ كبيرٌ تبدأ فيه كلّ حكومة بالتصرّف على هواها. حتى انّنا سنرى الأحداث التي لا نتوقّعها. تلك الأحداث الأكثر جنوناً تحدث أمامنا. والأمر الوحيد الحسن أنّ كل هذه الأمور ستحدث بتتابع سريع جداً. المسكونية والأسواق المشتركة وحكومة العالم الواحد،…

إيمان البسطاء سيخلّص الكنيسة (قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر)

ردًّا على كلّ السّخريات بحقّ إيمان البسطاء، والاستهزاء بظهورات العذراء ونبوءاتها والمسبحة الورديّة، حتّى من قبل بعض المكرّسين) (نص افتتاح سينودس الشرق الأوسط، 11 تشرين الأول/أكتوبر 2010) 1- الأمّ التي وَلَدت الله، تلدُ الكنيسة أيضًا لقد بدأ المجمع الفاتيكاني الثاني مع أيقونة الـ”ثيوتوكس” (أمّ الله) وفي الختام أقرّ البابا بولس السادس للعذراء مريم نفسها بعنوانَ “مريم أمّ الكنيسة” “” (“Mater Ecclesiae  “). وهاتان الأيقونتان مرتبطتان جوهريًّا وهما أخيرًا أيقونة واحدة. لأنّ المسيح لم يولد كما فرد بين آخرين.  لقد وُلِد…

المناولة الرّوحيّة (القديس ألفونس ليغوري)

إلى كلّ من يزور القربان في الكنيسة، كلّ من لا يستطيع المشاركة في القدّاس والتّناول الفعليّ، كلّ من يتوق من كلّ قلبه إلى تقبّل جسد الرّب غير أنّ الظّروف لا تسمح له، حتّى الّذين يتناولون القربان فعلًا... وهم في حالة النّعمة (لا خطيئة مميتة عليهم، ويمارسون سرّ الإعتراف) يمكنهم ممارسة التناول الرّوحيّ، مرّاتٍ عديدة في اليوم! (ملاحظة: "إنّ المناولة الروحيّة لا تُغني عن المناولة الفعليّة ولا عن المشاركة في القداس (أقلّه يوم الأحد وفي الأعياد السيّديّة التي تُلزمها الكنيسة)، ولكن هي ترافق المناولة الفعليّة ويُنصَح بها في الحالات…

كلمات القديسة “جاسينتا دي فاطيما” الأخيرة قبل الموت !

آخر كلمات الطوباوية “ياسنيت” أو “جاسينتا” إحدى الأطفال الثلاثة التي ظهرت لهم العذراء في فاطيما ١٩١٧، أثناء مرضها في المستشفى: (من مذكَّرات الأخت لوسيا) … في وقتٍ آخر، أحضرتُ لـ”ياسنت” صورة الكأس والقربان. أخذَتها وقبّلتها وقالت وهي تشعّ من الفرح: – إنّه يسوع المخبّأ ! كم أحبّه ! كم أرغب في أن أحصل عليه في الكنيسة ! هل يتناولون القربان في السماء؟ إن كان الأمر كذلك، فسأتناوله يوميًّا. لو أنّ الملاك يأتي إلى المستشفى ويحضر إليّ مجدّدًا القربان المقدّس، كم سأكون فرحة ! عندما كنت أعود أحيانًا من الكنيسة وكنت أذهب…

هل الشّيطان موجود؟ هل يجرّبنا؟ (القديس يوحنّا-مريم فيانني)

(الصّورة: جثمانه الذي لا يزال سليمًا من 161 سنة) القديس يوحنا-مريم فيانني "خوري آرس"، شفيع الكهنة يُجيبُكم! "إن كُنتم تريدون أن أُثبِتَ لكم وجودَ شياطينَ تجرّبنا نحن البشر، فسأعتبرُ أنّني أتكلّم مع أناسٍ مَجانين أو مع وَثنيّين، أو ربّما إلى مسيحيّين مَكسوّين بلباس الجهل الأكثر قذارة والأشدّ بؤسًا؛ فذلك يبرهن لي أنّكم لم تتعرفوا قطّ إلى التعليم المسيحيّ حتّى الآن. لقد سُئلتُم عندما كنتم أطفالًا: "هل ظلَّت جميع الملائكة وفيّةً لله؟" وقد أَجبتم: "لا، فإنَّ قِسمًا منها تمرَّد عليه، وطُرد من السّماء وأُلقِيَ في جَهنَّم."…

كنيسة ألمانيا- نحو الجحود الكبير!

كنيسة ألمانيا- نحو الجحود الكبير: بانكارٍ كاملٍ لتعاليم المسيح والإنجيل والكنيسة! *** الشذوذ الجنسيّ ليس خطيئة بعد الآن، ولا حتّى العلاقة خارج الزواج الكنسيّ، ويجب السماح بوسائل منع الحبل، كما السّماح بالإجهاض، ويجب سيامة كهنة نساء!!! *** نشرت صفحة وكالة الأنباء الكاثوليكيّة الرسميّة على الفيسبوك، Catholic News Agency ، والتي يتابعها أكثر من مليونَي شخص من حول العالم، مقالًا في 16 كانون الأوّل 2019، خبرًا عاديًّا ككلّ الأخبار، مَفاده أنّ: مجلس الأساقفة الألمان سوف يلتزم بـ"تحديد جديد" لتعليم الكنيسة العالميّ، حول…

توبة زانيةٍ لسماعها عظة القديس عبد الأحد، ورؤيتها جهنّم! (القديس ألفونس ليغوري)

قصّة حقيقيّة عن توبة زانيةٍ، بشفاعة العذراء القديرة، مع القديس عبد الأحد (الذي تسلّم الورديّة من العذراء)، وكيف أنّ الرّب يسوع أراها جهنّم ليحثّها على التّوبة! (القديس ألفونس ليغوري، معلّم الكنيسة، كتاب: أمجاد مريم البتول) *** ردًّا على هرطقات التعليم المعاصر، الذي يمنع التكلّم على جهنّم والخطيئة وشفاعة العذراء لحثّ الناس على التوبة، بحجّة رحمة الله وعدم التخويف *** كان في مدينة فلورنسا الايطاليّة، ابنةٌ شابةٌ اسمها "بناديكتا" أي مباركة. ولكن خلاف اسمها كانت سيرتها دنسةً مشككةً قبيحةً. ولحسن حظّ هذه الشقيّة، جاء…

القديس فرنسيس دو سال (معلّم الكنيسة) ينتصر على البدعة البروتستانتنيّة بالمحبة والحق

 القديس فرنسيس السالسي (أو دو سال)، نسبةً الى قرية Chateau De Sales في فرنسا حيثُ وُلِد ... سيم أسقفًا على أبرشية Geneva مؤسس رهبنة الزيارة للراهبات عام 1610، صاحب الكتب الشهيرة: "مدخل الى حياة التقوى" و"بحثٌ في محبة الله" و"اختلافٌ في الرأي".   ولد في 21 آب 1567، وتوفّي في 28 كانون الأول  1622، أُعلن معلّمًا في الكنيسة الكاثوليكية عام 1877، عيده في 24 كانون الثاني. فساد واضطهاد "بروتستانتني" في مقاطعة "كيابليزه" (فرنسا)؛ فرنسيس مبشّرًا فيها: 1594 – 1598 طُرد كهنة هذه المنطقة التي تتبع لدوقية "سافويا" من…

أعجوبة القديس يوسف البتول، وإكرامه بـ7 أبانا وسلام + ظهوره على القديسة فوستين

في يومٍ من الأيام، كان كاهنان من رهبنة القديس فرنسيس، مُبحِران على طول شاطئ فلاندرز Flanders ، وفيما هما في وسط البحرِ، هبّت عاصفةٌ هوجاء، أخذت تُغرِق السفينة التي كانت تُقلّ 300 مسافرٍ، فأودَت بحياتهم جميعًا. غير أنَّ الكاهنَين استطاعا التمسّك بلوخٍ خشبيٍّ، فخَلُصا. وظلّا يتخبّطان بين الأمواج العاتية، لثلاثة أيام، وثلاث ليالٍ. وفي خضمّ هذه المِحنة، لم يتوقّفا عن التضرّع إلى القديس يوسف البتول، ويتوسّلان منه المساعدة لتخليصهم من الموت. وفي اليوم الثالث، جاء رجلٌ متألّقٌ بالنور رائع الجمال لمساعدتهما، فراح يُقوّي…

القانون الإيمان المريميّ الكامل، للقديس غابريال لسيّدة الأوجاع 

«إنّي أؤمن يا مريم بأنّك أمّ البشر أجمعين. أؤمن بأنّكِ حياتنا، وبعد الله ملجأ الخطأة الوحيد. أؤمن أنّك أملُ البشر أجمعين، لا سيّما الخطأة. وأنّكِ «المدينة المحصّنة» بخاصّةٍ لمَن لا عَون له، وأنّكِ حماية المُدانين، ورَجاء اليائسين. أؤمن أنّكِ تستطيعين أن تستنزلي رحمة الله على الشيطان نفسه، لو كان يطلُبها بتواضعٍ. أؤمن أنّكِ لا تنبُذين الخاطئ أبدًا، ولو كان غارقًا في الخطيئة. وأنّكِ تَنتشلينه من هُوّة اليأس، إذا رَفع نحوكِ تنهّدًا واحدًا. أؤمِن بأنّكِ قوّةُ المسيحيّين ونَجدتُهم، بخاصّةٍ عند ساعة الموت. وأنّه باتّباعكِ…