Let’s travel together.

رؤيا خادمة الله لويزا بيكاريتا، عن حماية سلطانة السماء لأبنائها في الأزمنة الصّعبة !

(كتاب السّماء - المجلّد رقم ٣٣، ٦ حزيران ١٩٣٥) "ما من أمرٍ واحدٍ يحدثُ في السّماء والأرض، لا يكون وليدة المشيئة الإلهيّة، حتّى أنّ كلّ شيءٍ وكلّ شخصٍ يُخبِرُ عن الذي صنعه (الله)... يا إلهي، كم تحوي مشيئتك من قوّةٍ! أرجوكَ، حقّق مشيئتك حتّى أعيش بها على الدّوام. وفيما كنتُ أفكّر في هذا، زارني يسوعي الحبيب زيارةً خاطفةً، وبطيبةٍ لا توصفُ قال لي: "يا ابنتي، إرادتي، إرادتي ... هي كلّ شيء. هي تصنعُ كلّ شيء وتُعطي كلّ شيء. من يستطيع القول أنّه لم يتلقَّ شيئًا منها؟ إعلمي أنّ الخليقة تنالُ قداسةً كبيرةً بقدر ما تتّحد…

أيقونة سيّدة لاس لاخاس Las Lajas (كولومبيا) الصّخريّة العجائبيّة- 1754

تعود قصّة هذه الأيقونة إلى عام 1754، حين كانت السيّدة "ماريا مويسيس دي كينيونس" María Mueses de Quiñones عائدةً من بلدةٍ قريبةٍ إلى منزلها، مع "روزا" ابنتها الصّمّاء والبكماء منذ الولادة. وفيما هما سائرتان في منطقةٍ صخريّة شديدة التعرّج، في بلدة لاس لاخاس، هبّت عاصفةٌ شديدةٌ. فلجأتا على إثرها إلى منحدراتٍ صخريّة قابعةٍ في أحد الوديان. وعندما كانتا في مغارةٍ صخريّةٍ، فتَحت "روزا" فاها وبدأت تتكلّم فجأةً، وتقول أنّها تشاهد سيّدةً جميلةً للغاية، وتسمعها تناديها باسمها. لم ترَ والدتها "ماريا" أو تسمع شيئًا ممّا أعربَت عنه…

صلاة إلى سيّدة فاطيما

"أيّتها العذراء الكليّة القداسة مريم، سلطانة الورديّة المقدّسة، يا من تنازلتِ وأتيتِ الى فاطيما، وظهرتِ للأطفال الثلاثة لكى تُعلني عن الصراع القائم بينكِ وبين الشيطان، داعيةً الكنيسة والعالم للتوبة الحقيقيّة والتكرّس لقلبك الطاهر وتلاوة الوردية كل يوم. نسألكِ أن تتعطّفي وتقبيلينا ضمن جيشكِ الخاص، فنكون أمناء يومًا بعد يوم أكثر فأكثر، لمواعيد معموديّتنا وحياتنا الأسراريّة، بخاصّةٍ سرَّي الإعتراف والإفخارستيا. وأن تطبعينا بختمكِ السماوي، وتشملينا تحت حمايتكِ الوالديّة في الأزمنة الصعبة، أزمنة المسيح الدجّال والجحود الكبير،…

الكنيسة المزيّفة والمسيح الدجّال (الكردينال إيفان دياز 2008)

مقتطفات من عظة الكردينال إيفان دياز، رئيس مجمع تبشير الشّعوب بالإنجيل، (غضوٌ في الحركة الكهنوتيّة المريميّة)، مُمثّلًا قداسة البابا بنديكتوس XVI، في مناسبة ذكرى 150 سنة على ظهورات العذراء في لورد، 8 كانون الثاني 2007 Excerpts from the homily of Ivan Cardinal Dias, Prefect of the Congregation for the Evangelization of People and legate for the Holy Father Benedict XVI, on the 150th anniversary of the Apparitions of the Blessed Virgin at Lourdes. December 8, 2007 1- رسالة العذراء اليوم فلنحاول أن نشعر بخفقان قلب أمّنا…

أعيدوا العذراء إلى مكانتها- حقيقة شفاعتها أمام غضب الله المقدّس

"أعيدوا العذراء إلى مكانتها- دورها ليس تهدئة غضب الله، فهي ليست أرحم من ابنها- هي لا تمسك يده عن ضرب العالم- شفاعتها لا تلغي شفاعة الكنيسة، إحذروا أنبياء الألفيّة الثالثة المرائين الذين بألسنتهم الجهنميّة يقولون: "العذراء ظهَرَتْ، العذرَاءُ بكَت، العذراء أَعطَتْ، العذراء بَاركتْ، العذراء أرسَلَتْ، العذراء أَومَتْ…" عباراتٌ جميلةٌ في ظاهرها انتشرت في الآونة الأخيرة، لتُحذّر المؤمنين من التعاليم المريميّة الخاطئة المتطرّفة والمتزّمتة وأيضًا الجهنّميّة، التي برأي البعض -المُعتدل طبعًا– تُضَلِّلُ النّاس وتصوّر مريم العذراء…

نبوءة القديس بايسيوس الآثوسي (1924- 1994) : علامة المسيح الدجّال أضحت واقعًا؛ سنُعاني الإستشهاد

ختم المسيح الدّجال 666  يُحتمل أنّكم ستختبرون الكثير ممّا كتب في سفر الرؤيا. سينجلي الكثير شيئاً فشيئاً. الوضع مريع. جنونٌ يفوق كلّ الحدود، زمن الإرتداد (فقدان الإيمان) يترصّدنا ولم يبقَ سوى “ابن الهلاك”(2 تس 2: 2-3) لقد أصبح العالم مستشفًى للمجانين. سوف يسود ارتباكٌ كبيرٌ تبدأ فيه كلّ حكومة بالتصرّف على هواها. حتى انّنا سنرى الأحداث التي لا نتوقّعها. تلك الأحداث الأكثر جنوناً تحدث أمامنا. والأمر الوحيد الحسن أنّ كل هذه الأمور ستحدث بتتابع سريع جداً. المسكونية والأسواق المشتركة وحكومة العالم الواحد،…

إيمان البسطاء سيخلّص الكنيسة (قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر)

ردًّا على كلّ السّخريات بحقّ إيمان البسطاء، والاستهزاء بظهورات العذراء ونبوءاتها والمسبحة الورديّة، حتّى من قبل بعض المكرّسين) (نص افتتاح سينودس الشرق الأوسط، 11 تشرين الأول/أكتوبر 2010) 1- الأمّ التي وَلَدت الله، تلدُ الكنيسة أيضًا لقد بدأ المجمع الفاتيكاني الثاني مع أيقونة الـ”ثيوتوكس” (أمّ الله) وفي الختام أقرّ البابا بولس السادس للعذراء مريم نفسها بعنوانَ “مريم أمّ الكنيسة” “” (“Mater Ecclesiae  “). وهاتان الأيقونتان مرتبطتان جوهريًّا وهما أخيرًا أيقونة واحدة. لأنّ المسيح لم يولد كما فرد بين آخرين.  لقد وُلِد…

تساعيّة الرحمة الإلهيّة

عيد الرّحمة- الأحد الجديد؛ الأوّل بعد أحد القيامة اليوم الأول لنطلب الرحمة لكل البشرية وخاصة للخطأة كلام سيدنا يسوع المسيح: “اليوم قودي إليّ البشرية كلها, وخاصة الخطأة. أغمريها برحمة قلبي الفائقة، وهكذا تخففين مرارة الحزن الذي يغرقني به هلاك النفوس.” يا يسوع الرحيم، يا من يتميز بالرحمة والتسامح، لا تنظر إلى خطايانا، بل إلى الثقة التي نضعها في صلاحك اللامحدود. إقبلنا في أعماق قلبك الرحيم ولا تسمح بأن نخرج منه إلى الأبد. نرجو منك هذا بحق الحب الذي يجمعك بالآب والروح القدس. أيها الآب الآزليّ, أنظر بعين الرحمة إلى البشرية…

يسوع في الإفخارستيا- حان الوقت لأقول لكم كفى للإنتهاكات!!

يا أبنائي الأحبّاء ، تابعوا السير بثقة في الطريق الذي تقودكم فيه أمّكم السماوية. إنّ مخطّطي هو الآن في طريق التنفيذ، بواسطتكم أنتم الذين تجاوبتم مع دعوتي الوالديّة. ساندوا عملي الذي سيغيّركم داخليًّا، لتستطيعوا أن تصبحوا جميعًا هكذا، وفقًا لقلب يسوع الإفخارستي. إنّ انتصار قلبي البريء من الدنس لن يتمّ إلاّ بانتصار ابني يسوع: سيملك يسوع من جديد في القلوب وفي النفوس، وفي حياة الأشخاص، والأمم، وذلك في البشريّة كلّها. ولكن كما أنّ يسوع هو في السماء، كذلك هو أيضًا على الأرض حاضر حقيقة في الإفخارستيا، بجسده ودمه، بنفسه…

الحركة التي أسّستها العذراء بنفسها، والحياة الأعجوبة للأب ستيفانو غوبي Ⓜ†

من هو الأب ستيفانو غوبي المعروف بـ"دون غوبي"⁉ وما هو الكتاب الأزرق ⁉ وكيف اختارته العذراء لتؤسّس بنفسها، من خلاله، ما أسمته "عملي الخاص" : "الحركة الكهنوتيّة المريميّة"⁉ وُلدِ الأب ستيفانو غوبي في 22 آذار 1930، في بلدة دونغو الإيطاليّة. سيمَ كاهنًا عام 1964، ونال شهادة الدّكتوراه في علم اللّاهوت في جامعة اللاتران الحَبريّة في روما. ‏I-العذراء تخاطب الأب غوبي للمرّة الأولى: في 8 أيار 1972، كان الأب غوبي في رحلة حجٍّ وصلاة الى بلدة فاطيما (البرتغال) حيث ظهرت مريم العذراء عام 1917. وفيما كان يصلّي…